رساله الامین العام لمنظمه الموتمر الاسلامی الی موتمر دعم الانتفاضه # طهران / 24 نیسان / ارنا اکد الامین العام لمنظمه الموتمر الاسلامی فی رساله وجهها الی الموتمر الدولی لدعم الانتفاضه الفلسطینیه الذی افتتح الیوم فی طهران، ان ما یتعرض له الشعب الفلسطینی الیوم هو حرب اباده. وقال فی هذه الرساله التی تلاها بالنیابه عنه مساعده ابراهیم بکر، ان العدوان الاسرائیلی علی الشعب الفلسطینی ادی الی خسائر فادحه وارتفاع عدد الشهداء والجرحی. واضاف، ان هذه الخسائر تقدر ب 12 ملیون دولار یومیا کما ارتفعت نسبه البطاله بین الفلسطینیین الی 48 بالمائه. واوضح ان القوات الاسرائیلیه المحتله تستخدم کافه الاسلحه وحتی المحرمه منها دولیا ضد الشعب الفلسطینی وتتخذ الاجراء ات غیر القانونیه والمخالفه للمواثیق الدولیه ضده وتقوم بهدم المساکن والطرق والمعاهد العلمیه والموسسات ودور العباده وعزل الاراضی المحتله عن بعضها البعض. وقال، ان علینا کموسسات وهیئات وحکومات التحرک فی جمیع المحافل لاتخاذ الاجراء ات الکفیله بدعم الشعب الفلسطینی وتقدیم الدعم المادی والمعنوی للانتفاضه. وشدد فی الختام علی ان الانتفاضه ستظل مستمره حتی یتجسد علی ارض الواقع عوده اللاجئین وتاسیس الدوله الفلسطینیه وعاصمتها القدس. انتهی/ 702 / 701 / 700