الرئيس السوري يصدر مرسوماً  خاصا بجريمة خطف الأشخاص والعقوبات المترتبة علي ذلك

دمشق/ 2 نيسان/ابريل/ارنا أصدر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الثلاثاء مرسوم تشريعيا خاص بجريمة خطف الأشخاص والعقوبات المترتبة علي ذلك.

واوضحت وكالة الانباء السوریة الرسمیة 'سانا' ان المرسوم الذی حمل الرقم 20 لعام 2013 تضمن فی مادته الاولي ان یعاقب كل من خطف شخصاً حارماً إیاه من حریته بقصد تحقیق مأرب سیاسی أو مادی أو بقصد الثأر أو الانتقام أو لأسباب طائفیة أو بقصد طلب الفدیة بعقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة.

ونص المرسوم علي ان تكون العقوبة الإعدام إذا نجم عن جریمة الخطف وفاة أحد الأشخاص، او اذا حدثت عاهة دائمة بالمجنی علیه، او اذا قام الفاعل بالاعتداء جنسیاً علي المجنی علیه.

وتضمن المرسوم ان تنزل العقوبة المشار إلیها فی المادة /1/ بكل شخص یبتز المجنی علیه بأی شكل كان أو زوجه أو أحد أصوله أو فروعه بشكل مباشر أو غیر مباشر.

وأشار المرسوم الي انه یستفید من العذر المحل كل من لدیه مخطوف فبادر إلي تحریره بشكل آمن أو قام بتسلیمه إلي أی جهة مختصة خلال خمسة عشر یوما من تاریخ نفاذ هذا المرسوم التشریعی.

وتشهد العدید من المناطق المتوترة فی سوریا منذ بدء الاحداث فیها قبل اكثر من عامین حالات خطف كثیرة.

وغالبا ما تطالب الجهات الخاطفة بمبالغ كبیرة لقاء اطلاق سراح الشخص الذی خطفته أو تقوم بقتله.

انتهي 3 **2131 ** 2342