اندلاع اشتباكات بين قوات الاحتلال الصهيوني والاسري الفلسطينيين

غزة / 2 نيسان / ابريل /ارنا- اندلعت اشتباكات بين قوات الاحتلال الصهيوني والأسري الفلسطينيين في سجون الاحتلال الثلاثاء، فيما اقتحمت قوات تابعة لإدارة السجون سجني 'ايشل' و'ريمون' ونفذت عمليات قمع بحق الأسري، اثر الإعلان عن استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية نتيجة الاهمال الطبي.

وقال وزیر شؤون الأسري والمحررین فی رام الله عیسي قراقع، إن اشتباكات وصدامات عنیفة تحدث حالیا بین الأسري وإدارة السجون الإسرائیلیة، عقب استشهاد الأسیر میسرة أبو حمدیة من الخلیل.

وأضاف قراقع فی تصریح صحفی، أن الوضع متوتر جدا داخل المعتقلات، وبدأ الأسري بالتكبیر والضرب علي الأبواب احتجاجا علي استشهاد الأسیر أبو حمدیة نتیجة الإهمال الطبی المتعمد من قبل إدارة سجن 'إیشل'، مشیرا إلي أن الأسري سیخوضون إضرابا عن الطعام اعتبارا من یوم غد الاربعاء فی كافة السجون.

وفی السیاق، أفادت وزارة الأسري والمحررین بغزة أن أعداد كبیرة من قوات 'المتسادا' التابعة لإدارة السجون مدججة بكامل أسحلتها ومصطحبة معها الكلاب البولیسیة اقتحمت غرف وأقسام الأسري فی سجن 'ریمون' وقامت بعملیات قمع وتنكیل بالأسري.

ونقلت الوزارة عن أحد الأسري، أن عملیة الاقتحام تمت مباشرة بعد إعلان الأسري احتجاجهم علي استشهاد زمیلهم الأسیر میسرة أبو حمدیة ، حیث قدر عدد القوات المقتحمة بأكثر من 200 جندی معزز بكامل عتاده العسكری ویقومون باقتحام الغرف وقمع الأسري داخلها.

وبین الاسیر أن أعداد الأسري داخل السجن یقارب 800 أسیر موجودین فی سجن 'ریمون' موزعین علي عشرة أقسام وكلهم یتعرضون فی هذه الاثناء لعملیات مداهمة وقمع ویسمع تكبیر وتهلیل الأسري .

وفی السیاق، أفاد نادی الأسیر بأن قوات تابعة لإدارة السجون الصهیونیة اقتحمت قبل ظهر الیوم، قسمی 10 و11 فی سجن 'ایشل' ونفذت عملیات قمع بحق الأسري واعتدت علي بعضهم بالهروات والغاز.

وأشارت المصادر الي أن هناك حالة من الغلیان تسود السجن عقب استشهاد الأسیر میسرة ابو حمدیة صباح الیوم.

انتهي ** 2342