سنحبط هجمات الغرب الثقافية بالانشطة الدينية والثقافية

طهران / 2 نيسان / ابريل /ارنا- اعلن وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني عن زيادة الانشطة القرآنية والدينية في البرامج الثقافية للجمهورية الاسلامية الايرانية لمواجهة هجمات الغرب الثقافية.

واستعرض الوزیر حسینی خلال لقائه آیة الله بشیر النجفی من مراجع الدین فی النجف الاشرف بالعراق، الاداء والانشطة الدینیة لوزارة الثقافة والارشاد الاسلامی.

واشار الي تاسیس دائرة القرآن والعترة فی وزارة الثقافة والارشاد الاسلامی، معتبرا هذا الامر خطوة مهمة فی مجال ترویج المعارف القرآنیة والتعالیم الدینیة فی البلاد.

واوضح وزیر الثقافة والارشاد الاسلامی بان تنظیم المعرض الدولی للقرآن الكریم ومهرجان 'آیات' القرآنی والمهرجان الرضوی والمؤتمر الشعری لاهل البیت (ع)، بانها تاتی فی سیاق هذه الانشطة ایضا.

ونوه حسینی كذلك الي تكریم العظماء والمفاخر والشخصیات الدینیة والعلمیة وبرامج تكریم علماء الدین فی الاعوام الاخیرة من ضمن هذه الانشطة.

واشار وزیر الثقافة والارشاد الاسلامی الي اساءات الغرب لشخصیة النبی الاكرم (ص) وقال، انه وفی الرد علي هذه الاساءات، خصصنا فی جمیع المهرجانات الثقافیة والفنیة التی اقیمت خلال العام الماضی قسما خاصا حول النبی الاكرم (ص).

واعتبر حسینی تدشین 15 مركزا ثقافیا وفنیا الي جانب المساجد خطوة كبیرة لوزارة الثقافة والارشاد الاسلامی، منوها الي انتاج العدید من النتاجات السینمائیة والرقمیة والمكتوبة للتبلیغ للمعارف الاسلامیة.

واوضح بان الغرب یقوم بمحاولات واسعة لتغییر نمط حیاة الناس عبر مختلف الاسالیب والطرق ومن ضمنها الاستثمار فی القنوات الفضائیة الناطقة بالفارسیة واضاف، اننا نسعي لمنع العدو من بلوغ اهدافه عبر اجراءات كانشاء المدارس القرآنیة وتاسیس ریاض الاطفال الدینیة والاهتمام بالقرآن الكریم فی مساجد البلاد والنتاجات الفنیة علي اساس القصص القرآنیة.

من جانبه اكد المرجع الدینی آیة الله بشیر النجفی خلال اللقاء ضرورة الحفاظ علي الاحكام والشعائر الدینیة فی الاعمال السینمائیة والتلفزیونیة وترویج التعالیم الدینیة للناس.

ووصف آیة الله بشیر النجفی مسؤولیة وزارة الثقافة والارشاد الاسلامی بانها حساسة ومؤثرة جدا فی مجال صون الدین والتبلیغ للمعارف الاسلامیة.

انتهي ** 2342