وزير الامن الايراني يلتقي رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي

طهران - 2نيسان - ابريل - ارنا - واصل وزير الامن الايراني حيدر مصلحي، مباحثاته مع مسؤولين وزعماء عراقيين حول تعزيز التعاون وضرورة تبادل المعلومات الامنية بين العراق وايران اضافة الي بحث الوضع في العراق والمنطقة.

والتقي مصلحی برئیس المجلس الاعلي الاسلامی السید عمار الحكیم، وتباحث معه ضرورة تبادل المعلومات الامنیة بین دول المنطقة لمكافحة الارهاب.

وزار مصلحی الحكیم فی مكتبه ببغداد مساء امس الاثنین وجري خلال اللقاء بحث الأوضاع السیاسیة فی المنطقة '.

وفی الشان ذاته التقي وزیر الامن الایرانی حیدر مصلحی برئیس مجلس النواب العراقی اسامة النجیفی، الثلاثاء، وبحث الجانبان الوضع السیاسی فی العراق والمنطقة.

وذكر بیان لمجلس النواب العراقی ان' النجیفی استقبل وزیر الامن الایرانی والوفد المرافق له فی مكتبه ببغداد وجري خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائیة والازمة السیاسیة التی تضرب المنطقة'.

واشار مصلحی الي العلاقات الثنائیة الطیبة مع العراق وامكانیة تطویرها لاسیما فی ظل تجاور الدولتین'.

وابدي النجیفی قلقه وتحفظه علي الوضع الحالی فی العراق لاسیما العلاقات بین المكونات، معتبرا وجود اخطاء وكبیرة تمارس من قبل الحكومة ضد المكونات الاخري وحتي داخل المكون الواحد'.

واضاف ان' النجیفی قال انه لایمكن ان یكون هناك استقرار من دون ارساء العدالة الاجتماعیة والتعامل مع افراد الشعب بدون تمییز وتفریق، وتابع: اذا ما سادت الفوضي فی العراق فستؤثر ذلك سلبا علي المنطقة برمتها وتحترق بأرضها وناسها وهناك تجارب وشواهد سابقة علي ذلك'.

وعبر الوفد الایرانی عن استعداده للتعاون مع العراقیین من اجل رخاء وامن وسلام المنطقة باكملها، مؤكدا علي وجود مؤامرات دفینة تحاك ضد الدول الاسلامیة.

انتهي ** 1837