مساعد وزير الخارجية الايراني يؤكد علي ضرورة ايجاد حل سياسي للازمة السورية

طهران - 2 نيسان - ابريل - ارنا -اكد مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان علي ان الازمة السورية ينبغي ان تحل بالاساليب السياسية وفي اطار الحوار الوطني.

وخلال لقائه الكاتب والمفكر المصری حسنین هیكل فی القاهرة قال عبد اللهیان ان المسؤولیة التی تقع علي عاتق الجمیع لاسیما المفكرین فی العالمین الاسلامی والعربی تتمثل بالاهتمام بحقوق الشعب الفلسطینی ووحدة العالم الاسلامی والفهم الدقیق للمؤامرات التی تحاك ضد بلدان المنطقة وشعوبها.

وشدد ان ایران ستستمر بدعمها لمحور المقاومة بنفس القوة التی دعمت لبنان فی حرب الـ 33 یوما وفلسطین المظلومة فی حربی الـ 22 و 8 ایام.

واوضح ان ای طرف یعمل علي اضعاف سوریا اما عامدا او انه وقع فی خطأ استراتیجی بفهمه للتطورات المرتبطة.

واكد ان ایران تدعم الشعب السوری المقاوم والیقظ وكافة الاحزاب والقوي والمعارضة التی تؤمن بالحل السیاسی وكذلك تدعم الاصلاحات التی اعلنها الرئیس السوری بشار الاسد ومكافحة الارهاب.

واضاف ، ان طهران تؤمن ان طریق الحل فی سوریا هو سیاسی فقط ویقوم علي الحوار من اجل الوصول الي میثاق وطنی كما تؤمن بذلك الامر حیال سائر البلدان ومنها البحرین.

وخلال اللقاء بحث الجانبان حول احدث المستجدات فی المنطقة والعالم العربی.

من جانبه شرح هیكل بعض ذكریاته حول انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران واثني علي التقدم اللافت الذی احرزته الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

واوضح وجهات نظره حول ضرورة وقف العنف فی سوریا والتركیز علي اتباع آلیات سیاسیة لایجاد حل لازمتها.

ووصف هیكل العلاقات بین طهران والقاهرة بانها تكتسب الاهمیة.

انتهي ** 1837