٠٢‏/٠٤‏/٢٠١٣ ١٠:٤٤ م
رمز الخبر: 80599415
٠ Persons
وزير الخارجية : ايران ستدخل مرحلة جديدة خلال العام الجاري

طهران - 2 نيسان - ابريل - ارنا - اكد وزير الخارجية علي اكبر صالحي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستدخل مرحلة جديدة خلال العام الجاري.

واوضح صالحی فی مقابلة اذاعیة الثلاثاء ان الثورة الاسلامیة فی العصر الحالی تعد احد الاحداث الهامة فی تاریخ البشریة , وقال ان تجسید هذا الحدث وقع فی الاول من ابریل/نیسان ' ذكري تاسیس نظام الجمهوریة الاسلامیة فی ایران عام 1979 ' وتحقق اقامة هذه الثورة والتی ستبقي فی ذاكرة الشعوب , وتزداد اهمیة هذه الثورة المقدسة وعظمتها یوما بعد یوم.

وتطرق صالحی الي التطورات الاخیرة فی المنطقة , وقال : ان الصحوة الاسلامیة هی احد نتائج هذه الثورة وان الاول من ابریل /نیسان والتی ترسخت فی اذهان شعوب المنطقة ادت الي هذه الحركة العظیمة فی المنطقة , وتنتشر اصداء الثورة الاسلامیة فی ایران فی العالم اجمع.

واعتبر ان الملحمة السیاسیة والملحمة الاقتصادیة متلازمتان ، واضاف : اذا لم یتم تنظیم العلاقات الدولیة والسیاسة الخارجیة والداخلیة بشكل صحیح , فان القضایا الاقتصادیة ستتأثر ایضا , وعلي هذا الاساس یجب ان نسعي الي تنظیم العلاقات الدولیة فی العام الجاری وتحقیق الانسجام الداخلی علي الصعید السیاسی.

وقال وزیر الخارجیة : ان حكومة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة المنبثقة من ارادة الشعب الي جانب قائد الثورة الاسلامیة , احبطت مخططات الاعداء فی تحقیق مآربهم , مؤكدا علي ضرورة اتخاذ خطوات واسعة خلال العام الایرانی الجدید (بدأ فی 21 مارس /آذار).

واضاف صالحی : ان المطلوب لتحقیق هذا الامر اطاعة اوامر قائد الثورة الاسلامیة وتنفیذ مطالبه , فقائدنا لا نظیر له فی العالم , ویجب ان یتحرك المسؤولون والشعب فی ظل توجیهات سماحته لنحقق الملحمة المنشودة.

وتابع وزیر الخارجیة قائلا : العام الایرانی الجدید ستدخل فیه الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مرحلة جدیدة , وتم تنفیذ جمیع المتطلبات الاساسیة لتحقیق هذا الامر.

واكد وزیر الخارجیة ان الجمهوریة الاسلامیة ستبلغ القمة خلال العام الجاری وتحقق الشعار الذی رفعه قائد الثورة الاسلامیة من خلال مبادرات المسؤولین.

انتهي ** 1837