المشاركة الواسعة في الانتخابات تعزز السياسة الخارجية

طهران/3 نيسان/ابريل- أكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست إن المشاركة الواسعة للشعب الايراني في الانتخابات الرئاسية الحاديه عشره من شأنها أن تعزز السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية و أهدافها.

وأشار مهمانبرست الذی یزور ارمینیا إن قائد الثورة الاسلامیة أطلق إسم الملحمة السیاسیة والملحمة الاقتصادیة علی العام الایرانی الجدید و أضاف إن العام الجاری یحظی بأهمیة علی جمیع الاصعدة لا سیما علی الصعیدین السیاسی و الاقتصادی لذلك ینبغی أن یسعی ابناء الشعب الایرانی إلی تعزیز القوة الایرانیة وذلك من خلال الوحدة و الانسجام فیما بینهم.

وإعتبر الانتخابات المقبلة بأنها من الركائز المهمة للملحمة السیاسیة و إنها تحظی بأهمیة داخلیا كما یهتم بها فی الخارج.

وأكد إن ایران تستعد للمزید من تعزیز العلاقات مع دول المنطقة ودول امیركا الجنوبیة والدول الافریقیة والاوروبیة وذلك علی اساس الظروف و الامكانیات السیاسیة و الاقتصادیة المتوفرة لدیها.

و اضاف انه نظرا إلی الامكانیات الواسعة لدی الدول الاسیویة و تقاربها الثقافی مع ایران و ایضا ظروفها الاقتصادیة فان تعزیز العلاقات السیاسیة معها یأتی ضمن اولویات السیاسة الخارجیه الایرانیة.

انتهی**1110** 1718