اجتماع العمل الثاني للمتحدث باسم الخارجية الايرانية مع مساعد الخارجية الارميني

يريفان / 4 نيسان / ابريل /ارنا- عقد المتحدث ورئيس مركز الدبلوماسية العامة والاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية رامين مهمنابرست ثاني اجتماع عمل له مع مساعد وزارة الخارجية الارمينية كوتشاريان، حيث تبادل الجانبان وجهات النظر حول نتائج زيارة مهمانبرست الي يريفان.

واكد مهمانبرست خلال هذا اللقاء وهو الثانی خلال زیارته الي یریفان بان تطویر العلاقات مع دول الجوار ومن ضمنها ارمینیا یعتبر من المبادئ الاساسیة للسیاسة الخارجیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، وتقوم طهران باتخاذ الاجراءات اللازمة فی مسار المزید من تعزیزها.

واشار الي بعض مجالات التعاون ومنها العلاقات المباشرة بین صحفیی البلدین وامكانیة اقامة دورات تعلیمیة فی مجال الصحافة واعداد وعرض افلام وثائقیة عن نقاط الجذب الثقافی والاقتصادی واجراء المقابلات الخاصة من قبل الصحفیین مع كبار مسؤولی البلدین والتعاون الجامعی والفنی والریاضی، داعیا الي دعم مسؤولی وزارتی الخارجیة فی البلدین لهذه المقترحات.

واكد المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة اهمیة الحضور الفاعل لرجال الاعمال والشركات الاستثماریة والفنیة والهندسیة الایرانیة فی ارمینیا، داعیا لتقدیم المزید من التسهیلات من جانب وزارة الخارجیة الارمینیة فی المجال القنصلی.

واشار مهمانبرست الي الطاقات الاقتصادیة العالیة لدول المنطقة، واكد علي تعاون الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مع هذه الدول، داعیا الي التعاون متعدد الاطراف بهدف رفع مستوي العلاقات الاقتصادیة والتجاریة.

من جانبه قال مساعد الخارجیة الارمینیة خلال اللقاء، ان الارادة السیاسیة اللازمة للتعاون مع ایران فی مختلف المجالات متوفرة فی المستویات العلیا ونحن فی وزارة الخارجیة ندعم هذا الامر.

واعتبر زیارة المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة لیریفان بانها من شانها تقویة وتوسیع العلاقات بین البلدین، مؤكدا بانه سیتم اتخاذ الاجراءات العملیة اللازمة لتوطید التعاون.

ورحب كوتشاریان بالتعاون متعدد الاطراف وقال، انه وفیما یخص مشروع سكك الحدید بین ایران وارمینیا هنالك خطط مهمة جدا.

انتهي ** 2342