مسؤول روسي يؤكد ان الاطراف المعنية بالمفاوضات النووية مستعدة لمواصلتها

طهران - 7 نيسان - ابريل - ارنا - قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بأن الاطراف المعنية بالمفاوضات النووية في الماتي مستعدة لمواصلتها رغم ان الجولة الحالية للمفاوضات مع إيران لم تؤد إلي تحقيق تفاهم، مشددا علي ضرورة مواصلة العمل في هذا الاتجاه.

وافاد موقع روسیا الیوم ، مساء السبت ان ریابكوف اكد عقب انتهاء المفاوضات التی جرت فی ألماتی أن الأطراف مستعدة لاتصالات جدیدة. وواصل أن المفاوضات 'تركزت علي أهم المسائل المتعلقة بتعزیز الثقة المتبادلة'، مشیرا إلي أن هذا بحد ذاته یعتبر 'نتیجة ملموسة'. وأشار إلي أن وجهة النظر التی قدمتها إیران أثناء هذه الجولة ' تأخذ فی الاعتبار، إلي حد ما، موقف اللجنة السداسیة'.

وقال إن الأطراف 'تقدمت بعیدا فی مجال تشكیل جو التفاوض، لكن مواقفها لا تزال غیر منسقة'. وأضاف: 'لم ننجح فی هذه المرة أیضا فی بدء البحث الجدی عن حل وسط، الأمر الذی لم یتیح لنا تحقیق نتائج مهمة'. وأكد ریابكوف أن موسكو تؤید الاعتراف بجمیع حقوق إیران فی الاستخدام السلمی للطاقة النوویة، بما فی ذلك تخصیب الیورانیوم، ولكن تحت مراقبة الوكالة الدولیة للطاقة الذریة.

وحول اختلاف الموقف الروسی تجاه الملف عن المواقف الغربیة، قال إن روسیا تري أن بعض النواحی فی الموقف الغربی لا تتناسب مع القانون الدولی وأسس العلاقات الدولیة، وخاصة فرض العقوبات الأحادیة.

وشدد الدبلوماسی الروسی علي ضرورة الاستمرار فی عملیة التفاوض حول الملف النووی الإیرانی، مشیرا إلي أن الجولات التی سبقت المفاوضات فی كازاخستان أجریت بصورة عفویة، خلافا لجولتی 'ألماتی – 1' و'ألماتی – 2' اللتین تمثلان، علي حد تعبیره، 'نموذجا للتقدم التدریجی نحو القضایا الرئیسیة'. كما توقع ریابكوف تحدید موعد ومكان عقد الجولة الجدیدة من المفاوضات بین السداسیة وإیران قریبا.

انتهي ** 1837