العام الجاري نقطة تحول في التقدم باهداف الثورة الاسلامية

طهران / 7 نيسان /ابريل/ارنا- قال رئيس مكتب رئيس الجمهورية حسن موسوي في الاشارة الي تسمية العام الايراني الجديد (بدا في 20 اذار/مارس) بعام الملاحم السياسية والاقتصادية من قبل قائد الثورة الاسلامية وقال، ان العام الجاري سيكون نقطة تحول في التقدم باهداف الثورة الاسلامية، وبناء عليه فان مستقبلا مشرقا ينتظر الشعب الايراني.

واشار موسوی خلال لقائه الیوم الاحد مساعدی ومدراء مكتب رئیس الجمهوریة، الي الضغوط المفروضة علي البلاد وقال، انه وفی ظل القیادة الحكیمة لقائد الثورة الاسلامیة والجهود الدؤوبة والواسعة المبذولة من قبل اعضاء الحكومة فقد تم وبنجاح تجاوز ازمة العام الماضی مع كل ما رافقتها من مصاعب.

واكد ضرورة الحفاظ علي الاستعداد والیقظة والوعی فی مواجهة المؤامرات المعقدة للاعداء والضامرین السوء للشعب الایرانی العظیم وقال، ان الاستكبار والاستعمار قاموا بوضع مختلف السیناریوهات لخلق العقبات امام تقدم بلادنا، لذا فمن الضروری امتلاك التخطیط والاستعداد فی مختلف الظروف لاحباط مخططات الاعداء.

انتهي ** 2342