حزب الله: نريد أن نكون و14 آذار في موقع واحد لمواجهة التحديات الصهيونية

بيروت/ 8 نيسان/ أبريل – أعلن نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، ' أن حزب الله يريد ان يكون و 14آذار في موقع وطني واحد لمواجهة التحديات الإسرائيلية'.

و شدد الشیخ قاووق خلال احتفال تأبینی فی بلدة كوثریة السیاد الجنوبیة أمس الأحد علي أن التهدیدات الصهیونیة للبنان و التی كان آخرها علي لسان وزیر حرب العدو موشیه یعالون، تستوجب ' اتخاذ موقف وطنی شامل، یكون بمثابة رسالة وطنیة رداً علي هذه التهدیدات تعزز قوة لبنان فی وجه إسرائیل'.

وقال: 'المطلوب موقف، وإذا لم یكن هذا الموقف فلیس من الوطنیة أن تراهن إسرائیل علي أی موقف لبنانی یضعف المقاومة، ولیس مسموحا ولا من الوطنیة أن یكون أی موقف من لبنان یفرح ویریح إسرائیل التی تهدد لبنان'، مؤكداً أن 'حزب الله حریص علي إراحة الأجواء الداخلیة والمناخات السیاسیة وتنفیس الاحتقان المذهبی'.

ولفت الشیخ قاووق إلي أن الإجماع علي تسمیة النائب تمام سلام لتشكیل الحكومة اللبنانیة الجدیدة، 'هو فرصة استثنائیة إیجابیة یجب التقاطها وتعمیمها'، معتبراً 'أن هذا الإجماع أوجد صدمة إیجابیة، فی ظل الاحتقان المذهبی والتوتر الأمنی والانقسام السیاسی'، لافتاً إلي أن 'حزب الله وحركة أمل والتیار الوطنی الحر وحلفاؤهم عندما یبادرون إلي تسمیة الرئیس تمام سلام، هذا یعنی أننا لا نرید أن نتحدي أحدا ولا نرید أن نلغی أحداً، هذا یعنی مدي حرصنا علي التفاهم والتلاقی والتواصل من أجل خدمة الوطن وتعزیز الوحدة الوطنیة، ومن أجل قطع الطریق علي الفتنة التی تریدها أمیركا وإسرائیل'.

وأكد الشیخ قاووق 'الموقف الموحد فی حزب الله وحركة أمل والتیار الوطنی الحر فی كل ما یتعلق بطبیعة ووظیفة الحكومة الجدیدة'، وقال: 'كنا إیجابیین فی التكلیف وسنكون إیجابیین فی التألیف، ونحرص علي نجاح الحكومة لأن فی هذا مصلحة كل الأطراف وكل الوطن'.

وحول الوضع فی سوریا قال قاووق: 'لقد تعودنا عندما یحصل فشل میدانی للمعارضة المسلحة فی سوریا تتحرك حملة إعلامیة ضد حزب الله من خلال الدعایات والشائعات المدفوعة الثمن للإساءة لحزب الله من جهة ولتغطیة الفشل'.

انتهي **2080**1548