٠٨‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٥:٠٩ م
رمز الخبر: 80605622
٠ Persons
أميركا تريد حياة العرب والمسلمين جحيماً

بيروت/ 8 نيسان/ أبريل / إرنا – أكد العلامة الشيخ عفيف النابلسي أن 'النزعات الإرهابية للجماعات المتشددة في العراق وسوريا لا يمكن ان تقود الأمة إلا إلي مستقبل مظلم'، لافتاً إلي أن أميركا تريد حياة العرب والمسلمين جحيماً من خلال استراتيجية التمزيق والفتن.

وقال الشیخ النابلسی خلال استقباله السفیر العراقی فی بیروت السید عمر البرزنجی الذی زاره الیوم الاثنین مودعاً بعد انتهاء مهامه كسفیر فی لبنان: 'إنّ النزعات الإرهابیة هی نزعات غیر قابلة للحیاة مهما بلغت قسوتها ودمویتها ، والاتجاه الانتحاری الذی تقوم به بعض الجماعات المتشددة فی العراق وسوریا وعدد من بلدان العالم الإسلامی لا یُنتظر منه إلا الكوارث ولا یمكن أن یقود الأمة إلا إلي مستقبل مظلم'.

أضاف: 'إنّ أمیركا ترید أن تجعل حیاة العرب والمسلمین جحیماً من خلال استراتیجیة تقوم علي التمزیق والتفتیت وإشعال نیران الفتن الطائفیة والمذهبیة والعرقیة. وهی ترسم لهما طریقان إما الخضوع والتبعیة المطلقة وإما بحراً من الدماء والحروب التی لا تتوقف. وأمام ذلك لیس علي هذه الأمة إلا الوحدة والمواجهة وإظهار الصورة الحقیقیة للإسلام الذی یقوم علي الصدق والانفتاح والحریة وأیضاً علي القوة والعزیمة وإرادة مواجهة المستكبرین مهما كانت قوتهم عظیمة'.

انتهي **2080** 1718