مكافحة ايران للمخدرات تستحق الاشادة

موسكو/8 نيسان/ابريل/ارنا قال ديميتري ريوريكوف مستشار الشؤون الدولية للرئيس الروسي الاسبق بوريس يلتسين، وفي اشارته الي مكافحة ايران الواسعة لتهريب المخدرات من افغانستان، ان مكافحة الجمهورية الاسلامية الايرانية لتهريب المخدرات وعصابات التهريب تستحق الثناء.

واضاف ریوریكوف الیوم الاثنین فی تصریح لارنا، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تحتل المركز الاول عالمیا فی مجال مكافحة تهریب المخدرات، وان 80 بالمائة من المخدرات من نوع الافیون یتم ضبطها وتدمیرها من قبل ایران.

واستند المسؤول الروسی السابق الی المعلومات المنشورة من قبل وسائل الاعلام الروسیة وقال ان ایران تنفق سنویا مئات الملایین من الدولارات لمكافحة المخدرات كما ان عشرات الاشخاص من قوي الامن الایرانیة، قتلوا جراء مواجهاتهم لعصابات تهریب المخدرات.

وقال ریوركوف انه ان تصرفت جمیع دول العالم فی مكافحة المخدرات علی غرار ایران، لتم اجتثاث هذه الظاهرة الخطیرة جدا من العالم.

وصرح بان ایران كانت لدیها سیاسة متواصلة وحازمة فی مجال مكافحة تهریب المخدرات، وقال ان ایران یمكن ان تشكل انموذجا لمكافحة تهریب المخدرات وان تضع خبراتها بتصرف الدول الاخري فی هذا المجال.

واضاف المسؤول الروسی السابق، انه یمكن لروسیا وبالتعاون مع ایران ان تضاعف من قوة مكافحتها لتهریب المخدرات من افغانستان وان مثل هذه المكافحة تتیح الارضیة المهمة للتعاون بین ایران وروسیا البلدین الكبیرین بالمنطقة.

وقال ریوریكوف، ان التعاون بین ایران وروسیا مستمر فی هذا المجال واضاف بان البلدین یضطلعان بمسؤولیة مهمة فی اقرار الامن بمناطق اسیا الوسطي والقوقاز مما تستلزم تنمیة التعاون بین البلدین.

انتهي** 2344 ** 1718