٠٩‏/٠٤‏/٢٠١٣ ١٢:٢٨ م
رمز الخبر: 80606630
٠ Persons
تمام سلام : السيد نصر الله تمني لي التوفيق

بيروت/ 9 نيسان/ أبريل – كشف الرئيس المكلف تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة تمام سلام في حديث لصحيفة 'الأخبار' اللبنانية عن تلقّيه - عبر موفد لم يحدده - تهنئة شخصية من الأمين العام لحزب الله سماحة السيّد حسن نصر الله تمني له فيها 'التوفيق والقيام بما يقتضي القيام به لحماية هذا البلد من دون الخوض في التفاصيل'.

وكان تمام سلام توجه فور تكلیفه إلي السید حسن نصر الله طالباً منه المؤازرة فی انجاز مهمته، وقال فی تصریح له: 'السید نصر الله یعطیه العافیة مهمته كبیرة ومسؤولیته كبیرة، ونطلب منه أن یؤازرنا'.

وإذ نفي سلام فی حدیثه لصحیفة 'الأخبار' الیوم الثلاثاء حصوله علي 'ضمانات دولیة وإقلیمیة' لإنجاح مهمته فی التألیف وإجراء الانتخابات، اعتبر أن زیارة سفیر الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی لبنان غضنفر ركن آبادی له وكذلك السفیر الروسی وموفد الأمین العام للأمم المتحدة لدعمه وتهنئته وتلقیه برقیات تأیید من السعودیة وفرنسا وتركیا، 'یعكس مناخاً دولیاً وإقلیمیاً ینبغی الاستفادة منه وقرنه بالمناخ الشعبی كما أبصر الجمیع وأحدث انفراجاً كبیراً فی البلد كله من أقصي الشمال الي أقصي الجنوب'، متسائلاً: 'هل ثمة مَن یتحمّل خطورة عرقلة هذا الاندفاع؟'.

واعتبر أن تفاصیل تألیف الحكومة مرتبطة بالاستشارات النیابیة التی سیجریها قبل أن یحسم أمر التألیف، لكنه أعتبر أن للإجماع علي التكلیف هدفاً هو اجتیاز مرحلة قمّتها إجراء الانتخابات النیابیة التی ستكون المهمة الوحیدة لحكومته، وفی حال عرقلتها فلن یتردد بالرحیل.

وقال سلام: 'حینما سئلت كیف أتخلي عن مقعدی النیابی فی بیروت، وهو مقعد عزیز علی ویجعلنی علي تواصل مع أبناء منطقتی وأهلی، قلت إننی وضعت فی المیزان أحد خیارین: الإشراف علي الانتخابات النیابیة وعلي 128 مقعداً كی أنقذ بلدی من مأزق محتوم، أو التفكیر فی مقعد واحد هو مقعدی فی بیروت. انحزت الي الخیار الأول. وانسجاماً مع ذلك، إذا أردنا فعلاً إجراء انتخابات فإن الحلّ الأمثل هو فی حكومة انتخابات لا أحد من أعضائها، رئیساً و وزراءً، مرشحاً للانتخابات. وهی المقاربة الفضلي فی هذه المرحلة'.

وأضاف سلام: 'إذا شعرت بعرقلة متعمّدة فی التألیف، فلن أبقي علي رأس الحكومة. لا أطلب منصباً، بل أسعي الي إخراج البلاد من مأزق. عندما یقولون لی إنهم لا یریدون الانتخابات، أعید الامانة إلي أصحابها من أجل تطمین أصحاب الهواجس إلي أننی لا أتمسك بالسلطة، بل بالخیار الذی وضعنی علي رأس الحكومة الجدیدة، وهو إجراء الانتخابات النیابیة'.

انتهي **2080**1548