'الحزب الديمقراطي' اللبناني’ دان توصيف البحرين لحزب الله بالإرهاب

بيروت/ 9 نيسان/ أبريل / إرنا – استنكر 'الحزب الديمقراطي اللبناني' ورئيسه النائب طلال إرسلان وأعضاء مجلسه، بشدة قرار النظام البحريني بتوصيف المقاومة اللبنانية – حزب الله بصفة الإرهابية، معتبراً أن هذا 'التوصيف يقلب موازين مفاهيم اللغة العربية للمصطلحات'.

وأكد الحزب فی بیان له الیوم الثلاثاء أن 'رئیس الأركان الإسرائیلی الجدید صرح بالأمس القریب أن حزب الله هو حزب إرهابی فتبنت البحرین تصریحه، ورسمته من دون حیاء أو خجل، وقد تكون البحرین قد باحت بما تخجل حكومات عربیة البوح به'.

وقال: 'إن مصطلح الإرهاب، برسم فقهاء اللغة العربیة الجدد، بات یعنی مقاومة تسجل الإنتصار تلو الإنتصار علي عدو تاریخی لأمة اغتصب منها حق ناسها بالحیاة.. الإرهاب هو مقاومة تشن حروباً حقیقیة علي كیان مغتصب - فعلیة ونفسیة - تغیر موازین اللعبة الدولیة لصالح أصحاب الحق.. هو مقاومة تقض مضجع العدو التاریخی للأمة العربیة، وقد حولت مراكز أبحاث دول التآمر إلي خلایا نحل تبحث عن كیفیة ردعها لا عن كیفیة نحرها.. هو مقاومة استطاعت لفت أنظار الشعوب المقهورة والمظلومة إلي نموذجها فی الشارع العربی، وعمقت حالا من الإحباط داخل الكیان الصهیونی الذی لا یقهر، وحولت الجبهة الجنوبیة إلي خزان من المفاجآت العسكریة التی تهدد باحتلال الجلیل ونهاریا، وبنقل الصراع إلي داخل فلسطین المحتلة وإلغاء سیاسة الأرض المحروقة، وضرب المدنیین من دون رد قاس ورادع..'.

أضاف: 'هو مقاومة تمتلك القدرة علي تفجیر قتال شرس وراء خطوط العدو الصهیونی، وتعلن أن أی حرب إسرائیلیة جدیدة ستؤدی إلي نصر سیغیر وجه الشرق الأوسط واستطاعت ان تستأثر باهتمام المحللین العسكرین والمحرّرین السیاسین من الكیان الصهیونی فاعترف ' الیكس فیسمان' المحرر العسكری فی صحیفة یدیعوت احرنوت، أن المقاومة باتت تحارب ضمن رؤیة عسكریة شاملة.( تقصف، وتنصب الكمائن، وتبنی خطوط الدفاع وخطوط الهجوم معا، وترسم خططا لضرب خطوط الإمداد وإشغال مؤخرة العدو) هذه المقاومة الإرهابیة التی أصبحت مثلا یحتذي به لصنع انتصارات جدیدة '.

انتهي **2080** 2342