علي اليابان وكوريا الجنوبية تغيير سياساتهما تجاه امريكا

طهران/ 9 نيسان/ابريل- توقع مساعد رئيس هيئه الاركان العامة للقوات المسلحة، وفي اشارته الي الازمة القائمة في شبه الجزيرة الكورية، بان يطال عدم الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، اليابان وكوريا الجنوبية، وان يتعرض استقرارهما الاقتصادي للخطر في حال عدم تغيير سياساتهما تجاه امريكا.

واضاف العمید مسعود جزائری الیوم الثلاثاء وفی اشارته الی الاحداث الاخیرة فی شبه الجزیرة الكوریة، ان كوریا الشمالیة حكومة وشعبا، والتی تتعرض وباستمرار الی التهدید والغطرسة وللاطماع الامریكیة ونظام الهیمنة، تري بانه من حقها الطبیعی ان تسعي الی رفع مستوي قوة الردع واظهار القوة الدفاعیة فی مواجهة العدو.

واشار العمید جزائری الی ان الامریكیین یعملون باجراءاتهم العسكریة البعیدة عن منطقتهم، علي اثارة التوتر فی شبه الجزیرة الكوریة، ولو حرصوا علی السلام والاستقرار، فان نقطة الانطلاق لاثبات هذه الرغبة تتجسد بانهاء تواجدهم المثیر للتوتر فی باقی مناطق العالم بما فیها منطقة اسیا وشبه الجزیرة الكوریة.

واشار مساعد رئیس هیئة الاركان العامة للقوات المسلحة فی شؤون التعبئة والثقافة الدفاعیة الی تداعیات الازمة الاخیرة فی هذه المنطقة، معربا عن امله بان تسعي كوریا الشمالیة بدرایتها، الي منع اتاحة الفرصة لتعزیز تواجد امریكا ودعم مواقف واشنطن العسكریة والدفاعیة فی منطقة شرق اسیا الستراتیجیة.

واشار العمید جزائری الی میلان استراتیجیة امریكا العسكریة باتجاه اسیا، وقال ان الامریكیین وبوجود عشرات الالاف من القوات العسكریة ومشاة البحریة الامریكیة فی كوریا الجنوبیة والیابان، یسعون الی اساءة استغلال الاوضاع الجدیدة السائدة وذلك لارسال الاسلحة والمزید من القوات العسكریة الی المنطقة.

واكد مساعد رئیس هیئة الاركان العامة للقوات المسلحة، ان النزعة العسكریة واطماع البیت الابیض تشكل الحائل للسلام والاستقرار بالعالم وقال: لو عملت المنظمات الدولیة بما فیها الامم المتحدة بواجباتها ورسالتها الخطیرة تجاه الانسانیة، لما شهدنا الیوم تصعید رقعة التوتر فی العالم .

انتهي** 2344 ** 2342