٠٩‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٧:٠٢ م
رمز الخبر: 80607430
٠ Persons
قائد الثورة الاسلامية يعزي بوفاة العلامة الفضلي

طهران / 9 نيسان / ابريل /ارنا- بعث قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي اليوم الثلاثاء رسالة تعزية بمناسبة رحيل عالم الدين والمفكر الاسلامي آية الله الدكتور عبد الهادي الفضلي والذي وافته المنية امس في السعودية.

وفیما یلی نص رسالة قائد الثورة الاسلامیة التی أبن فیها الفقید الراحل، حسبما اورده الموقع الالكترونی لموقع مكتب قائد الثورة الاسلامیة:

'تلقیت ببالغ الحزن والاسي نبأ رحیل العلامة آیة الله الدكتور عبد الهادی الفضلی الي جوار ربه.

لقد قضي العلامة الفقید عمره الشریف فی الجهاد العلمی والسیاسی والدفاع عن مقدسات الامة الاسلامیة وقضایاها العادلة.

كان الفقید من رواد الفكر والمنظرین الاسلامیین البارزین وخیر دلیل علي ذلك ما نجده فی مؤلفاته وآثاره الجلیلة.

كان رحمه الله ملاذا لعلماء الامة حیث جسد بفكره وحركته وجهاده وجهوده الوحدویة قدوة لتألیف القلوب وتوحید الصف الاسلامی ولم الشمل ونبذ الخلافات وتوجیه الانظار والافكار نحو العدو المشترك لابناء امتنا الاسلامیة العظیمة.

كما قدم الفقید الراحل من خلال صبره علي الابتلاء الالهی فی اواخر حیاته حیث ألم به المرض وكبده الكثیر من العناء تصویرا ومثالا رائعا للانسان المؤمن الصابر الشاكر المحتسب المتوكل علي الله العلی القدیر.

اننی بهذه المناسبة الالیمة اذ اتقدم باحر التعازی لاعضاء اسرته الكریمة ورفاق دربه وتلامذته ومحبیه ولاسیما لعلماء امتنا الاسلامیة والحوزات العلمیة الدینیة، أسال الله ان یتغمده برحمته الواسعة ویسكنه فسیح جنانه ویدخله فی سعة رضوانه ویلهم ذویه ومحبیه الصبر والسلوان، كما أسال الله جل وعلا ان یمن علي جمیع علمائنا الاخیار بوفور الصحة ودوام التوفیق والاقتداء بفقیدنا السعید فكرا وسلوكا وجهادا وانا لله وانا الیه راجعون.

السید علی الحسینی الخامنئی بتاریخ ثمانیة وعشرین من جمادی الاولي من عام الف واربع مئة واربعة وثلاثین'.

انتهي ** 2342