اليورانيوم الايراني المخصب مفيد لدول المنطقة ايضا

اسلام آباد/9 نيسان/ابريل- اكد النائب السابق في مجلس الشيوخ الباكستاني اس.ام ظفر بان النشاطات النووية السلمية للجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال تخصيب اليورانيوم ليست مفيدة لايران فحسب بل لدول المنطقة ايضا في مجالات انتاج الطاقة والادوية المشعة.

وقال اس.ام.ظفر الیوم الثلاثاء فی حدیث مع مراسل 'ارنا' ان الدول الغربیة یجب ان تحترم حقوق ایران وتطویر تقنیتها النوویة السلمیة من خلال تجنب اتخاذ سیاسات مزدوجة ومنحازة ضدها.

واكد علی ان الغرب یجب ان یستمر بالمفاوضات السلمیة مع ایران والتی تعتبر افضل خیار لحل المشكلة ولاشك انه لو احترم الغرب البرامج النوویة السلمیة الایرانیة فان ذلك سیعود بنتائج جیدة جدا.

وانتقد قیام الدول الغربیة بفرض عقوبات احادیة الجانب ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قائلا ان ایران دولة مقتدرة وان العقوبات لایمكن ان توثر علی مسار تقدمها وتطورها.

وصرح النائب السابق فی مجلس الشیوخ الباكستانی، ان ایران عضو فی معاهدة حظر الانتشار النووی لذلك لا مجال للشك بشان برامجها النوویة السلمیة.

واضاف، ان الغربیین غضوا الطرف عن برامج الكیان الصهیونی النوویة الخطیرة والخارجة عن اطار القوانین الدولیة فی العالم.

وشدد علی ان الغربیین یجب ان یعترفوا بحق ایران القانونی والمشروع فی الاستفادة من هذه التقنیة السلمیة من خلال تجنب اتخاذ توجهات غیر منطقیة تجاه البرامج النوویة السلمیة الایرانیة.

انتهی**2018 ** 2342