٠٩‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٩:١٥ م
رمز الخبر: 80607601
٠ Persons
الرشق: مجزرة دير ياسين ستبقي شاهدة علي إرهاب الاحتلال

طهران - 9 نيسان - ابريل - ارنا - قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية 'حماس'، عزَّت الرشق: 'إنَّ مجزرة دير ياسين التي راح ضحيتها 300 شهيد بين رجل وامرأة وأطفال رضَّع علي يد العصابات الصهيونية ستبقي شاهدة علي إرهاب الكيان الصهيوني المتواصل ضد أرضنا وشعبنا ومقدساتنا'.

وأكَّد الرشق فی تصریح صحفی الثلاثاء أنَّ الشعب الفلسطینی المجاهد لن ینسي ولن یغفر وسیظل وفیّا لدماء الشهداء.

ودعا الرشق إلي ملاحقة قادة العدو كمجرمی حرب فی المحاكم الدولیة، مؤكدًا أن جرائم الصهاینة ومجازرهم البشعة لن تسقط بالتقادم.

وأوضح الرّشق بالقول: 'ها هی 65 عامًا مضت علي تلك المجزرة البشعة، وشعبنا الفلسطینی لا یزال قابضًا علي الجمر صامدًا علي أرضه مدافعًا عن ثوابته ومقدساته، ولن تثنیه أو تكسر إرادته مجازر المحتل المجرم ومخططاته ومشاریعه العدوانیة'.

ودعا الرشق فی ختام تصریحه جماهیر الشعب الفلسطینی إلي 'مواصلة صمودهم وتحدّیهم للاحتلال'، كما دعا الفصائل والقوي الفلسطینیة كافة 'إلي الالتفاف صفًّا واحدًا خلف برنامج نضالی واعتماد استراتیجیة موحّدة قائمة علي أساس الحفاظ علي الثوابت الوطنیة والمقاومة سبیلاً لتحریر الأرض والمقدسات'.

كما طالب الرّشق، منظمة التعاون الإسلامی وجامعة الدول العربیة وجماهیر الامة العربیة والإسلامیة بتحمل مسؤولیاتهم الجسیمة فی الدفاع عن الشعب الفلسطینی ومناصرته، وعدم تركه وحیدًا فی مجابهة العدو الصهیونی.

انتهي ** 1837