جنبلاط يستنكر تفجيرات دمشق ويصفها بـ'الإرهابية والمشبوهة'

بيروت/ 10 نيسان/ أبريل / إرنا – استنكر رئيس 'الحزب التقدمي الاشتراكي' في لبنان النائب وليد جنبلاط التفجيرات المتكررة التي تستهدف المدنيين الأبرياء في العاصمة السورية دمشق والتي أسفر آخرها عن سقوط أكثر من 15 شهيداً وعشرات الجرحي من الأبرياء.

و فی تصریح له الیوم الأربعاء وصف جنبلاط المعروف بمواقفه المعادیة للنظام السوری ورئیسه بشار الأسد هذه التفجیرات بـ'الإرهابیة المشبوهة'، معتبراً أن 'تكرارها یطرح أكثر من علامة استفهام علي أكثر من صعید'.

وقال: 'بقطع النظر عن الجهة التی تقف خلف هذه الأعمال المستنكرة، فإن استهداف المدنیین والأبریاء مرفوض بكل المقاییس ومن شأنه أن یزید من حجم المآسی التی یعیشها الشعب السوری منذ عامین تحت أنظار ما یسمي المجتمع الدولی..'.

واتهم جنبلاط 'المجتمع الدولی' بـ'التخلف' عن تحمل مسؤولیاته فی تقدیم الدعم الكافی لما وصفه بـ'المعارضة السوریة الشرعیة والمعترف بها لتغییر موازین القوي الداخلی فی سوریا والذهاب فی اتجاه إسقاط النظام تلافیا لسقوط المزید من الدماء فی هذه الحرب المدمرة التی أقفلت فیها كل منافذ الحلول الممكنة' (حسب تعبیره).

انتهي **2080** 1718