الرئيس اللبناني يطالب تركيا بمزيد من الضغط لإطلاق المخطوفين اللبنانيين

بيروت/ 10 نيسان/ أبريل / إرنا – طالب الرئيس اللبناني ميشال سليمان السلطات التركية بـ 'ممارسة المزيد من الضغط' من أجل إطلاق سراح اللبنانيين التسعة المختطفين لدي الجماعات الإرهابية المسلحة في سوريا والتي تدعمها تركيا .

وأبلغ الرئیس سلیمان وزیر النقل والاتصالات والملاحة البحریة التركی بالانی یلدیریم الذی استقبله الیوم الأربعاء فی القصر الرئاسی أن 'مثل هذا الضغط یسهم فی تطویر العلاقات القائمة بین البلدین وتعزیزها وتوسیع آفاقها فی شتي المجالات'، شاكراً لتركیا 'مساهمتها فی القوات الدولیة العاملة فی الجنوب اللبنانی'.

وأشار بیان لمكتب الإعلام فی رئاسة الجمهوریة اللبنانیة إلي أن وزیر النقل التركی وعد الرئیس سلیمان بنقل الموقف اللبنانی الي المسؤولین الاتراك.

وزار الوزیر یلدریم رئیس الحكومة المستقیل نجیب میقاتی، وعرض معه للعلاقات الثنائیة بین البلدین والتطورات الراهنة. ورداً عن سؤال بعد اللقاء أكد السفیر التركی لدي لبنان إینان أوزیلدیز 'أن لا شیء جدیداً' فی شأن قضیة المخطوفین اللبنانیین المحتجزین فی أعزاز .

وكانت العصابات الإرهابیة المسلحة فی سوریا التی تطلق علي نفسها اسم 'الجیش السوری الحر' أقدمت فی أیار/مایو العام الماضی علي اختطاف اللبنانیین لدي عبورهم الحدود التركیة – السوریة أثناء عودتهم من زیارة العتبات المقدسة فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

انتهي **2080** 1718