يجب أن يشمل البيان الوزاري موضوع المقاومة بشكل واضح وصريح

بيروت/ 10 نيسان/ أبريل / إرنا – زار وفد من ' تجمع العلماء المسلمين في لبنان' برئاسة الشيخ حسين غبريس رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سليم الحص، اليوم الأربعاء وبحث معه المستجدات علي الساحة اللبنانية، لا سيما في ما يتعلق بتشكيل الحكومة الجديدة، مشدداً علي ضرورة أن يشمل البيان الوزاري لهذه الحكومة موضوع المقاومة 'بشكل واضح وصريح'.

وبعد اللقاء، تحدث الشیخ غبریس باسم الوفد فرأي أن لبنان یشهد 'فترة مفصلیة' من خلال استقالة حكومة الرئیس نجیب میقاتی وتكلیف الرئیس تمام سلام تشكیل حكومة جدیدة'، معتبراً أن 'تشكیل الحكومة بسرعة، یجعل الأمور تسیر نحو الأفضل ویعیش لبنان حالة من الاستقرار اكثر وبالتالی یجعل الارتیاح یسود بین الناس'.

وقال: 'إن ما نشهده الیوم عبر المواقف السیاسیة للأفرقاء اللبنانیین یدل علي ان هناك نوعا من التنفیس للاحتقان القائم، ونأمل من الرئیس سلام أن یشكل حكومة فی أسرع وقت ممكن للتفرغ إلي قانون انتخابی عصری حدیث متطور'.

وأضاف مشدداً علي ضرورة 'أن یشمل البیان الوزاری للحكومة الجدیدة موضوع المقاومة بشكل واضح وصریح، ولا نقبل علي الإطلاق أن یكون هناك أی تراجع فی مستوي الخطاب كما كان علي الأقل فی الحكومة السابقة، أی أن یكون البیان الحكومی یشمل التأیید الواضح والدعم الواضح للمقاومة وبالتالی أن تكون المقاومة هی فی البنود الأساسیة، لان المجتمع اللبنانی مجتمع ضعیف مقارنة مع عدونا الصهیونی، وبالتالی لا بد أن یكون هناك التفاف حول هذه المقاومة التی بإمكانها وحدها أن تواجه غطرسة العدو ومخاطره'.

ورداً عن سؤال لفت الشیخ غبریس إلي أن 'الفرصة الیوم سانحة لكل اللبنانیین، إذ أنه لأول مرة یحظي رئیس حكومة بما یشبه الإجماع، حیث أن 124 نائباً من أصل 128 أیدوا الرئیس المكلف، وبالتالی لیس هناك من صعوبة عندما یتفق اللبنانیون علي رئیس حكومة بهذا الإجماع، أن یصلوا إلي أی قانون أو فكرة تخدم مصلحة لبنان واللبنانیین'.

انتهي **2080** 2342