وضع التصميم والاعداد لانتاج وقود مفاعل محطة بوشهر النووية

اصفهان/10 نيسان/ابريل/ارنا- صرح مساعد مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية في شؤون انتاج دورة الوقود، ان خبراء موقع اصفهان النووي (UCF) قاموا بوضع التصميم والاعداد لانتاج وقود محطة بوشهر النووية وان عملية الانتاج جاهزة للانطلاق.

وقال محمد قنادی الیوم الاربعاء فی مراسم الیوم الوطنی للتقنیة النوویة فی موقع اصفهان النووی، انه بعد نجاح الخبراء فی موقع اصفهان النووی فی تصمیم وانتاج الوقود لمفاعل طهران للابحاث ومفاعل IR40 فی اراك، فقد قاموا ایضا بالاعداد لانتاج وقود مفاعل بوشهر وستتم عملیة الانتاج قریبا.

واكد بانه لم یتم الاستعانة بای بلد اجنبی فی هذا العمل، وصرح بان اجهزة الطرد المركزی تنشط فی عملیة التخصیب بنسبة 20 بالمائة بهدف انتاج الوقود.

واعتبر قنادی انتاج الوقود لمفاعل طهران للابحاث بانه یشكل احد اكبر مفاخر شركة وقود المفاعلات النوویة (سوره) فی موقع اصفهان النووی، مؤكدا بان مجمعUCF فی اصفهان یعد محطة تطور لبلوغ القمة وتنفیذ المشاریع النوویة الكبري فی البلاد.

واشار مساعد مؤسسة الطاقة الذریة الایرانیة الی ان ایران تمتلك انتاج دورة الوقود النوویة الكاملة وقال ان ادارة المخلفات تمثل نهایة هذه الدورة وقد تم تحقیق النجاح فی هذا المجال ایضا.

واضاف بان موقع انارك یعمل حالیا بهدف ادارة المخلفات النوویة فی البلاد.

واشار قنادی الی ان دورة الوقود النوویة، تشمل سلسلة من العملیات النوویة المعقدة بتقنیة عالیة، موضحا بان اكتشاف مناجم الیورانیوم یشكل الخطوة الاولي فی هذه الدورة حیث تمكنت ایران من القیام بنشاطات ممتازة فی هذا المجال.

واضاف بان اجزاء واسعة من ایران رصدت للتنقیب عن الیورانیوم، وتم اكتشاف كمیات من الیورانیوم فی ساغند وبندرعباس، وباقی المناطق تحت التنقیب.

واشار مساعد مؤسسة الطاقة الذریة الی استخراج 120 الف طن من الخامات فی ساغند، وقال ان هذه الخامات تنقل الی مصنع اردكان لانتاج 60 طنا من الكعكة الصفراء.

واشار الی ان مصنع اردكان تم تجهیزه وتدشینه من قبل الخبراء الایرانیین وبامكانیات محلیة وذاتیة، وان الصین والروس زودا ایران بخرائط المصنع فقط.

واوضح بان الكعكة الصفراء هی الشحنة الاولي فی دورة الوقود النوویة لانتاج UF6، وقال ان ایران وقعت فی عام 1992 اتفاقا مع الصین لانتاج ﺳﺎدس ﻓﻠﻮرﯾﺪ اﻟﯿﻮراﻧﯿﻮم UF6، لكن حتي عام 1997 لم تسلم الصین الا الخرائط لایران.

واوضح بان رئیس مؤسسة الطاقة الذریة الایرانیة انذاك حاول اقناع الصین بانجاز هذا المشروع الا ان الصین امتنعت عن ذلك كما ان دولا مثل بریطانیا والارجنتین وروسیا، امتنعت ایضا عن التعاون مع ایران لبناء هذا المصنع.

واشار الی ان 400 من الخبراء والجامعیین الایرانیین بادروا فی عام 1999 لانجاز هذا العمل رغم المعارضة الشدیدة فی الداخل والخارج.

واضاف قنادی بان العملیات التنفیذیة لبناء هذا المصنع فی اصفهان بدات فی عام 2000 والتدشین فی 2004 فی حین ان الشركة الصینیة ارادت انجازه خلال 11 عاما.

واكد بان ایران تحتل المركز السابع عالمیا فی انتاج ﺳﺎدس ﻓﻠﻮرﯾﺪ اﻟﯿﻮراﻧﯿﻮم UF6 وقال ان الشركة الصینیة اعلنت بان انتاج UF6 فی هذا المصنع یستغرق 6 اشهر الا اننا تمكنا من انتاجه خلال 74 یوما.

واشار مساعد مؤسسة الطاقة الذریة الایرانیة الی ان الشركة الصینیة اخذت 45 ملیون دولار لانجاز المشروع، موضحا بان ایران وفضلا عن استرجاع المبلغ حصلت علی 17 ملیونا و500 الف دولار كتعویض من الشركة .

واكد قنادی ان كل هذه الامور تؤكد القدرة العالیة للخبراء الایرانیین فی مجال التكنولوجیا النوویة وعزمهم الجاد فی تحقیق الاكتفاء الذاتی.

واقیمت مراسم الیوم الوطنی للتكنولوجیا النوویة الیوم الاربعاء فی موقع اصفهان النووی.

انتهي** 2344 ** 2342