١٠‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٨:٤١ م
رمز الخبر: 80609527
٠ Persons
تطوير العلاقات مع اميركا اللاتينية من اولويات ايران

طهران/10 نيسان/ابريل- اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي بان تطوير العلاقات مع دول اميركا اللاتينية يعتبر احدي الاولويات في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

جاء ذلك خلال استقبال صالحی الیوم الاربعاء رئیس المجلس الوطنی النیكاراغوی رنه لویز الذی یزور ایران حالیا علی راس وفد برلمانی.

واعتبر وزیر الخارجیة الایرانی العلاقات بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ونیكاراغوا بانها علاقات ممیزة، وقال، ان تبادل زیارت مسؤولی البلدین مفید لتعزیز العلاقات اكثر من ذی قبل ویحظی باهمیة خاصة.

واكد صالحی استعداد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لتقدیم خبراتها لنیكاراغوا فی مختلف المجالات الزراعیة والتقنیة وغیرها، معربا عن امله بالمزید من تعزیز العلاقات وتنمیها وتعمیقها مع نیكاراغوا فی المستقبل.

من جانبه اعرب رئیس المجلس الوطنی النیكاراغوی خلال اللقاء عن الاسف للزلزال الذی ضرب جنوب ایران یوم امس الثلاثاء، معلنا مواساة حكومة وشعب بلاده مع الحكومة والشعب الایرانی خصوصا ذوی الضحایا.

واشار الي ان الاصرة الاولي بین نیكاراغوا والجمهوریة الاسلامیة الایرانیة كانت قد تبلورت بعد 7 اشهر من انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران وشهرین من انتصار الثورة فی بلاده، معربا عن امله بان تستمر هذه العلاقات علی اساس الثقة والصداقة الوطیدة بین الجانبین.

واعتبر احد اهداف زیارته للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هو تبادل الخبرات بین البرلمانیین فی البلدین، واضاف ان ایران دولة متقدمة یمكن ان تساعد من الناحیة التقنیة والموارد البشریة نیكاراغوا التی تسعی جاهدة لتحقیق التنمیة ونحن بحاجة الي اصدقاء كایران.

وبحث الجانبان خلال هذا اللقاء بشان احدث التطورات فی العلاقات الثنائیة والتعاون بین البلدین والقضایا الاقلیمیة والدولیة، حیث تبادلا وجهات النظر بشانها.

انتهی**2018 ** 2342