الاعداء يخشون بشدة عودة الشعب الايراني الي مكانته اللائقة به

طهران / 11 نيسان /ابريل/ارنا- صرح رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد بان الاعداء يخشون بشدة عودة الشعب الايراني الي مكانته اللائقة به وقال، انه علينا اليوم العودة الي هذه المكانة وان هذا الامر بحاجة الي حركة وطنية عظيمة وتضافر جهود الجميع.

واضاف الرئیس احمدی نجاد فی كلمته الیوم الخمیس فی الحشود الجماهیریة الغفیرة بمدینة شاهرود التابعة لمحافظة سمنان شرق طهران، وفی اطار الزیارة رقم 101 لرئیس الجمهوریة والحكومة الي محافظات البلاد، ان الشعب الایرانی لیس شعبا تم ایجاده بخطوط استعماریة علي الخارطة الجغرافیة او بالعدوان وارتكاب المجازر بحق الشعوب الاخري، بل نحن شعب له جذور تاریخیة عریقة وكان علي الدوام ذا عزة وكرامة.

واوضح قائلا، انه بطبیعة الحال وفی مراحل من التاریخ واثر سیطرة حكام غیر صالحین وظالمین فقد تاخر الشعب الایرانی عن تحقیق الازدهار وسلب الاستعماریون فرصا من هذا الشعب لكننا عازمون الیوم علي استعادة مكانته اللائقة به.

واوضح الرئیس احمدی نجاد بان الاعداء یخشون بشدة عودة الشعب الایرانی الي مكانته اللائقة به وقال، ان الاعداء یعلمون بان الشعب الایرانی یمتلك طاقات هائلة یمكنها لو تحركت ان تؤدی دورا علي مستوي الادارة العالمیة وان تتحول الي قدوة لسائر الشعوب.

واشار رئیس الجمهوریة الي عراقیل وممارسات وضغوط المستكبرین للحیلولة دون تقدم الشعب الایرانی واضاف، لقد جعلوا القضیة النوویة ذریعة ویزعمون كذبا بان ایران تسعي لامتلاك القنبلة النوویة فی حین ان ایران لیست بحاحة لها ولو اقتضت الضرورة یوما لكنس الاعداء من المنطقة فان هؤلاء الشباب یمكنهم بارادتهم وفكرهم انجاز ذلك وفی الواقع ان قنبلتنا النوویة هی شبابنا وافكارهم.

واكد الرئیس احمدی نجاد بان ما یخشي منه الاعداء هو الفكر والثقافة والتوحید واتباع نهج النبی الاكرم (ص) واهل البیت (ع) وثقافة عزة الانسان التی تموج فی نفوس كل افراد الشعب الایرانی.

وطرح رئیس الجمهوریة هذا السؤال وهو من الذی یجب ان یبنی ایران واضاف، من المؤكد ان الحكومة لوحدها لا یمكنها انجاز هذا الامر لان القوة العظیمة التی یمكنها بناء البلاد هی قوة الشعب، اذ ینبغی ان یاتی الشعب الي الساحة ولو تحرك الشعب كله وجري تحریر وتفعیل فكره وارادته ستتحرك البلاد سریعا فی مسار التقدم وبطبیعة الحال فان الحكومة مسؤولة بان تقوم بازالة العقبات من هذا المسار وان تثق بقدرة الشعب.

واوضح قائلا، انه خلال الاعوام الثمانیة الماضیة تم انجاز الاعمال فی بعض القطاعات بمقدار عشرات الاضعاف والسبب فی ذلك یعود الي ان الحكومة وثقت بقدرة وقوة الشعب وفتحت الطریق امام مشاركته.

وتابع قائلا، انه فی الموضوع النووی وفی الوقت الذی جري ختم جمیع الاشیاء بالشمع الاحمر حضرت فی منشاة نطنز ومن خلال الثقة بشبابنا اصبحنا الیوم دولة ذات تكنولوجیا نوویة ولو جرت الثقة بالشعب فی جمیع القطاعات فان ثورة ستحدث فی جمیع المجالات.

واشار الي موضوع الملحمة الاقتصادیة المطروح من قبل قائد الثورة الاسلامیة واضاف، ان الملحمة الاقتصادیة تعنی الاستفادة من جمیع امكانیات البلاد كی نحقق قفزة فی مسار التطور.

وفی الاشارة الي موضوع الملحمة السیاسیة المطروح من قبل سماحة القائد ایضا قال، ان الملحمة السیاسیة تعنی وضع الاعمال والانشطة بید الشعب لانه كلما دخل الشعب الساحة وقرر فان قراره كان صائبا.

وقال رئیس الجمهوریة، انه لو تقرر تحقیق الملحمة السیاسیة والملحمة الاقتصادیة فانه ینبغی وضع الاعمال والانشطة بید الشعب وبالطبع فان القائد العزیز یتولي توجیه المجتمع من مكانة بارزة وان الشعب یتحرك خلف القائد.

واكد ضرورة حضور جمیع الاذواق فی ساحة الانتخابات لانجاز ملحمة سیاسیة عظیمة وتیئیس الاعداء الي الابد.

انتهي ** 2342