عبداللهيان: التدخلات الخارجية في سوريا ادت الي تصاعد اعمال العنف

طهران - 12 نيسان - ابريل - ارنا -اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان ان التدخلات الخارجية في سوريا ادت الي تصاعد حدة العنف في هذا البلد , موضحا ان الحلول العسكرية والامنية الخارجية الخاطئة لن تجدي نفعا.

واعرب امیر عبداللهیان فی تصریح له الجمعة عن اسفه للتدخلات الخارجیة المتسرعة والتی ادت الي زیادة اعمال العنف فی سوریا , موجها كلامه الي القوي الخارجیة قائلا : ان الحلول العسكریة والامنیة الفاشلة والخاطئة لم ولن تجدی نفعا.

واضاف : ان الاوضاع المیدانیة فی سوریا تتجه بحیث یري العالم قریبا هزیمة القوي الخارجیة والارهابیین فی هذا البلد المهم فی محور المقاومة.

واعرب امیر عبداللهیان عن امله فی الهزیمة الوشیكة للجماعات الارهابیة ووقف اعمال العنف وایجاد حل سیاسی للازمة وان ینعم الشعب السوری بالسلام.

وحمل القوي الخارجیة المسؤولیة الرئیسیة فی اعمال القتل وانعدام الامن فی سوریا , معربا عن تقدیره للمساعی التی یبذلها المبعوث الخاص للامم المتحدة الي سوریا الاخضر الابراهیمی , وقال : ان مقاومة الشعب السوری الواعی والمعارضة المعتقدة بالحل السیاسی والرئیس بشار الاسد فی مسار الاصلاحات ومحاربة الارهاب , هی موضع الامل والاعتماد الحقیقی فی التطورات السیاسیة , وان طهران تقف بقوة الي جانب محور المقاومة.

انتهي ** 1837