١٣‏/٠٤‏/٢٠١٣ ١١:٢٥ ص
رمز الخبر: 80612164
٠ Persons
اشتباكات مسلحة في كبري مدن شمال لبنان ومقتل شاب ليلاً

بيروت/ 13 نيسان/ أبريل – شهدت مدينة طرابلس كبري مدن شمال لبنان اشتباكات عنيفة فجر اليوم السبت، بين مجموعات سلفية مسلحة، وأخري محلية، تدخل علي أثرها الجيش اللبناني وعمل علي وقفها ومنع تمددها.

وأفاد تقریر لوكالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء 'إرنا' من بیروت أن هذه الاشتباكات اندلعت فی أعقاب إقدام مجموعة من المسلحین المعروفین محلیاً ینتمون إلي تنظیم 'جند الله' السلفی، علي إطلاق النار علي الشاب یحیي حسون فی مقهي فی محلة 'أبی سمراء' بعید منتصف اللیل الماضی ما أدي إلي مقتله، وعلي الأثر انتشر عدد كبیر من المسلحین من مؤیدی القتیل وأنصاره، واشتبكوا مع تنظیم 'جند الله'، فی شوارع المدینة، فیما تحدثت مصادر إعلامیة عن مقتل شخصین من آل حسون.

وعلي الأثر تدخل الجیش اللبنانی وعمل علي تطویق مناطق الاشتباكات ومنع تمددها إلي المناطق المجاورة، وبدأ بملاحقة المسلحین، ورد علي مصادر النار بالمثل وأسكتها.

وأثارت هذه الاشتباكات جواً من القلق الشدید وسط الأهالی الذین امتنعوا عن إرسال أبنائهم إلي المدارس، خشیة تجددها لا سیما أن التوتر لا یزال یخیم علي أجواء المدینة التی كانت شهدت جولات عنف متعددة علي خلفیة الأزمة السوریة، بین حزب المستقبل ومعه التیارات السلفیة والتكفیریة المعادیة للنظام السوری من جهة، و'الحزب الدیمقراطی العربی' المؤید لنظام الرئیس بشار الأسد من جهة ثانیة وأسفرت عن وقوع عشرات القتلي والجرحي.

وأفاد آخر التقاریر الواردة من مدینة طرابلس هذا الصباح أن عشرات الشبان أقدموا علي قطع بعض الطرقات الرئیسیة فی المدینة بالعوائق والاطارات المشتعلة، احتجاجاً علي مقتل الشاب حسون، فیما أقفلت كل المدارس أبوابها فی محلة أبی سمراء، ولم تستقبل تلامذتها، فی ظل انتشار مجموعات من الشبان المسلحین وغیر المسلحین فی المحلة، حیث تعمل القوي الأمنیة علي معالجة الوضع.

انتهي **2080**1548