ايران ملتزمة بالاستقلال والاكتفاء الذاتي في المجال النووي

باريس / 11 نيسان / ابريل /ارنا- اكد السفير الايراني في فرنسا علي آهني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ملتزمة بالاستقلال والاكتفاء الذاتي في المجال النووي ومن المهم جدا ان تبادر الي تخصيب اليورانيوم وانتاج الوقود اللازم لمحطاتها النووية السلمية.

وقال آهنی فی مقابلة اجراها معه 'اریك دونه سو' مدیر مركز الابحاث الامنیة فی فرنسا ونشرتها صحیفة 'جیو ایكونومیك' فی عددها الاخیر، اننا لا نرید الاعتماد فقط علي شراء الوقود من الخارج مثلما طرح علینا وفی الحقیقة فان احتمال الامتناع عن توفیر الوقود قائم دوما بسبب بعض القضایا السیاسیة والدولیة وان ایران لا یمكنها ان تري سیف دیموكلیس مسلطا علي راسها باستمرار وان تعرض نفسها للخطر.

وقال السفیر الایرانی بشان البرنامج النووی الایرانی، ان ذرورة سوء الفهم قائمة الیوم فالدول الغربیة وعلي راسها امیركا تقول بان ایران وتحت غطاء برنامج النووی بصدد انتاج القنبلة النوویة فی حین ان برنامجنا سلمی تماما وان الوكالة الدولیة للطاقة الذریة تراقب هذا البرنامج عن كثب.

واوضح بان كامیرات الوكالة الدولیة للطاقة الذریة موجودة فی المراكز والمنشات النوویة الایرانیة بحیث تراقب الانشطة فیها علي مدار الساعة وقد قامت الوكالة لحد الان بانجاز 7500 شخص/یوم من عملیات التفتیش من ضمنها نحو مائة عملیة تفتیش مباغتة.

واضاف، ان الیورانیوم المخصب وفور خروجه من اجهزة الطرد المركزی یخضع للختم بالشمع الاحمر من قبل الوكالة ولا توجد دولة موقعة علي معاهدة حظر الانتشار النووی 'ان بی تی' خضعت لهذا المستوي من اعمال المراقبة من قبل الوكالة وان ایران تري بانها اظهرت من نفسها الكثیر من حسن النیة والشفافیة فی هذا المجال.

وقال، انه بناء علي ذلك فان سوء الحكم یجری بحقنا ویُطلب منا علي الدوام ان نثبت بان برنامجنا النووی سلمی الطابع وهو الامر الذی نؤكده نحن باستمرار.

واكد آهنی بان ایران تدعو دوما للاستفادة السلمیة من الطاقة النوویة.

واعتبر السفیر الایرانی ای هجوم محتمل من قبل الكیان الصهیونی ضد المنشات العلمیة والنوویة الایرانیة عملا جنونیا تماما وان تداعیاته ستكون كارثیة وغیر قابلة للسیطرة وان ایران سوف لن تسكت علي مثل هذا الهجوم، وان مثل هذا الامر یمكنه ان یؤدی الي سلسلة احداث تنتهی الي حرب عالمیة ثالثة.

وحول الازمة السوریة قال، ان محور المقاومة فی المنطقة ومن ضمنه سوریا یعتبر احد العناصر المهمة التی تمكنت خلال الاعوام الاخیرة من تغییر المعادلات الاقلیمیة تماما.

واضاف، انه بالتالی فقد تم استهداف سوریا كاولویة فی الاجراءات الرامیة الي زعزعة الامن والاستقرار فی المنطقة.

واكد دعم ایران للحكومة والشعب السوری فی هذه المرحلة الصعبة من تاریخ سوریا واضاف، ان سیاستنا مبنیة علي التحرك فی مسار وقف الاشتباكات الدمویة ونحن ندعم اجراءات المجتمع الدولی ومندوبی الامم المتحدة فی هذا المسار.

واوضح بان الحكومة السوریة تمسك بیدها الان زمام السیطرة علي الازمة وان الدول التی كانت تدعو الي رحیل بشار الاسد تتخذ الیوم مواقف اكثر لیونة ولا ینبغی نسیان مسالة ان ما یقرره الشعب السوری لا یرتبط بالدول الاخري ولا یعنیها.

انتهي ** 2342