النظام السائد في العالم احادي ويخضع لهيمنة عدد قليل من الانظمة /موسع/

كوتونو/ 15 نيسان/ابريل/ارنا - قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد، ان النظام الدولي السائد في العالم، احادي الجانب ويخضع لهيمنة عدد قليل من الحكومات، ويخدم مصالحها.

واضاف الرئیس احمدی نجاد الیوم الاثنین وفی الیوم الثانی من زیارته الی جمهوریة بنین وفی كلمة القاها امام طلبة جامعة غالاوی، ان هذه الانظمة تحتكر التجارة والاستثمارات والمصادر الرئیسیة للبنوك، وتفرض قراراتها علی الشعوب من خلال هیمنتها علی مراكز صنع القرار الرئیسیة فی العالم.

وصرح بان النظام الاقتصادی السائد فی العالم هو بحیث ان ثروات الشعوب وحصیلة اعمال وجهود الشعوب تدخل بصورة آلیة الی جیوب رأسمالیی العالم.

واضاف رئیس الجمهوریة، بان القوي السلطویة فرضت نفسها علی الشعوب باستخدام القوة والسلاح وسعت الی استعمار الثقافات ونهب ثروات الشعوب، لكن تشكلت فی نفس الوقت قوي نضالیة كبري لاستقلال الدول، فالشعوب نهضت ونالت استقلالها الواحدة تلو الاخري.

واكد الرئیس احمدی نجاد، ان فكر العبودیة والرق والاستعمار لم یندثر، وان المستعمرین یتابعون نفس السلوك باسالیب وشعارات وباستخدام ادوات جدیدة.

وقال ان النظام السائد علي العالم، هو الان تحت هیمنة ذات القوي التی مارست عهود الاستعمار الطویلة.

وصرح الرئیس الایرانی بان ای دولة لو ارادت الیوم بلوغ قمة التطور ستُواجَه بمخططات ومؤامرات القوي الاستعماریة السابقة والحالیة.

وصرح رئیس حركة عدم الانحیاز، بان هذه القوي لو ارادت منع تقدم ای شعب، تعمل علی بث الاختلافات فی تلك الدول لكی تمارس الضغوط علي الشعوب بذرائع مختلفة، وتضع القیود امام امامها باستخدام ادوات سیاسیة واقتصادیة.

واضاف : انهم یمارسون الضغوط ضد بعض الشعوب تارة بذریعة القضایا النوویة واخري باسم الحریة.

وقال الرئیس احمدی نجاد، ان القوي الاستعماریة التی نهبت ولسنوات طویلة ثروات الشعوب لا یحق لها ان تمنع تقدم الشعوب، وهذه القوي تشن الحروب حتي وان لم تتمكن من تمریر اهدافها بهذه الشعارات، والحرب التی فرضت علی ایران لثمانی سنوات انموذج علي ذلك.

واضاف بان القوي السلطویة فرضت الحرب علی الشعب الایرانی الذی لم تكن لدیه ای مطامع تجاه الاخرین وكان دوما یسعی الی الصداقة مع الشعوب. مردفا القول: انه وبعد الحرب المفروضة نفذوا مخططا عسكریا جدیدا فی المنطقة بشن الحرب ضد العراق وافغانستان.

واشار الرئیس احمدی نجاد الی ضخ اكثر من 32 الف ملیار دولار بدون رصید الی الاقتصاد العالمی منذ عام 1973 وحتي الیوم وقال ان التضخم الرئیسی السائد فی العالم یعود الي ضخ هذه الدولارات بدون رصید.

واكد رئیس حركة عدم الانحیاز ان الدول السلطویة تسعي الیوم وفی مخطط اقتصادی جدید، لاثارة الحرب فی شرق اسیا.

انتهي** 2344 ** 2342