١٦‏/٠٤‏/٢٠١٣ ١١:٣١ ص
رمز الخبر: 80616115
٠ Persons
مليون و 200 ألف نازح سوري في لبنان

بيروت/ 16 نيسان/ أبريل – كشفت مصادر لبنانية عن أن عدد المواطنين السوريين الذين نزحوا من بلادهم إلي لبنان بسبب الأزمة السورية المستمرة بلغ مؤخراً مليون و 200 ألف نازح، فيما تجاوز عدد النازحين الفلسطينيين من مخيمات سوريا لا سيما من مخيم اليرموك الـ20 ألفا.

ورأت صحیفة 'السفیر' اللبنانیة فی عددها الصادر الیوم الثلاثاء ملف النازحین السوریین إلي لبنان بأنه 'بات یشكل كرة نار متدحرجة بتداعیاته علي كل الخریطة اللبنانیة'. مشیرة إلي أن مراجع رسمیة تتخوف من 'أن یبلغ العدد حدود الملیونی نازح، علي عتبة العام 2014'.

وأشارت الصحیفة إلي أن ملف النازحین السوریین كان موضع نقاش فی الاجتماع الأمنی والقضائی الذی عقد مساء أمس فی القصر الرئاسی برئاسة رئیس الجمهوریة میشال سلیمان، وجري خلالها بحث 'الخطوات الإغاثیة والأمنیة التی تقوم بها الوزارات اللبنانیة المتعددة بالتعاون مع المنظمات الدولیة مع تركیز خاص علي جهد الخلیة الأمنیة التی شكلت فی وزارة الداخلیة لضمان عدم حصول أی اعتداءات أو حوادث أمنیة من النازحین أو ضدهم'.

وأشارت الصحیفة إلي أنه تم خلال هذا الاجتماع 'استعراض عدد من الخیارات المستقبلیة التی تحتاج الي توافق لبنانی حولها، فضلا عن تكلیف وزیر الخارجیة الشروع فی التحضیرات لدعوة مجلس الامن الدولی لعقد جلسة تخصص لموضوع النازحین السوریین والفلسطینیین الي لبنان'.

وكان لبنان وجه نداءً إلي الدول والمنظمات والجهات المعنیة أعلن فیه أن عدد النازحین السوریین فاق قدراته علي تأمین حاجاتهم ومسلتزماتهم الحیاتیة،

وطالب جامعة الدول العربیة بوجوب المساعدة فی هذا الملف وتوزیع النازحین السوریین علي الدول العربیة القادرة علي استیعابهم وتأمین مستلزماتهم.

و كانت وزارة الصحة العامة فی لبنان ، كشفت فی بیان لها الأسبوع الماضی عن انتشار وباء الجرب و القمل بشكل كبیر فی صفوف المواطنین السوریین الذین اضطروا للنزوح إلی لبنان بسبب الأزمة المستمرة فی بلادهم .

و أكدت الوزارة أنها سجلت ' ازدیاداً بعدد حالات الجرب و القمل المرتبطة بالاكتظاظ السكانی و سوء ظروف النظافة الشخصیة خاصة فی أماكن تواجد النازحین ' . و طالبت هؤلاء النازحین بوجوب 'اتخاذ التدابیر الوقائیة عبر الحفاظ علی النظافة الشخصیة، وعدم مشاركة المصابین الألبسة والبیاضات والأدوات الخاصة .

انتهي **2080**1548