الاستعماريون السابقون جاءوا الي الساحة بشعارات جديدة

نيامي / 16 نيسان /ابريل /ارنا- صرح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد بان الاستعماريين السابقون جاءوا الي الساحة بشعارات جديدة للتشكيك بالاسلام ومنع تقدم الدول الاسلامية والشعوب المستقلة.

واضاف الرئیس احمدی نجاد فی تصریحه الیوم الثلاثاء خلال مراسم التوقیع علي مذكرة تفاهم بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وجمهوریة النیجر بحضور نظیره النیجری، انه فضلا عن مسؤولیتنا لتحقیق التقدم والامن لشعوبنا فانه علینا العمل لتنظیم التعاون الدولی كی نخطط فی مواجهة العدو الذی یرید تعریض ثقافتنا واستقلالنا واداراتنا للخطر.

وتابع رئیس الجمهوریة، ان الاعداء اینما وجدوا شعبا مستقلا فی اسیا وامیركا اللاتینیة وافریقیا او ای مكان اخر فانهم یستهدفونه.

واوضح رئیس حركة عدم الانحیاز، ان الاستعماریین نهبوا ثروات الشعوب علي مدي سنوات طویلة وهم الیوم یسعون لتجدید عملیات النهب وان مثل هذه الفرصة تتوفر لهم عبر العدوان واثارة التفرقة والحروب الداخلیة وزعزعة الامن وارتكاب المجازر.

واوضح الرئیس احمدی نجاد بان الاعداء یسعون لاحیاء عهد الاستعمار ولكن بثوب جدید وقال، اننا بحاجة الي التعاون بغیة تحقیق التقدم ومعرفة الاعداء وان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علي استعداد للتعاون فی هذا المجال مع النیجر وسائر الدول الصدیقة.

واضاف، بطبیعة الحال هنالك عقبات اداریة وجغرافیة والنظام الدولی وعداء الاعداء لكننا نعتقد بانه لو وضعنا ایدینا بایدی البعض سنتغلب علي جمیع المشاكل.

یتبع ** 2342