لم تجر اي مباحثات بين النيجر وايران بشان اليورانيوم

نيامي/16نيسان/ابريل- اعلن رئيس جمهورية النيجر محمد ايسوفو اليوم الثلاثاء انه لم تجر اي مباحثات بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية بشان اليورانيوم.

وادلی الرئیس النیجری بهذا التصریح فی مؤتمر صحفی مشترك مع نظیره الایرانی محمود احمدی نجاد عقب التوقیع علی مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وجمهوریة النیجر.

وردا علی سؤال حول نوع المناجم التی ترغب ایران بالتعاون بشانها مع النیجر قال الرئیس النیجری، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة دولة متقدمة وتمتلك خبرات كثیرة فی مجال علم الارض والمناجم وان البلدین عازمان علی التعاون فی هذا المجال ولكن لم تجر مباحثات بیننا بشان الیورانیوم لان ایران تمتلك مناجم للیورانیوم وتعتبر من الدول المنتجة له.

ووصف زیارة الرئیس احمدی نجاد الی بلاده بالحدث التاریخی، قائلا ان هذه الزیارة تخدم مصالح البلدین المسلمین.

واشار الی ان النیجر وایران تمتلكان مواقف مشتركة ومتطابقة بشان اهم القضایا الدولیة والاقلیمیة، مضیفا ان ایران دولة متقدمة وقویة وان النیجر تعتقد علی غرار ایران بانه علي كافة الشعوب التعاون والمشاركة لارساء السلام والصداقة والامن فی العالم.

من جانبه قال الرئیس احمدی نجاد خلال هذا الموتمر الصحفی بان ایران والنیجر دولتان صدیقتان وشقیقتان وتربطهما علاقات تاریخیة، مضیفا ان طهران لیست لدیها ای قیود لتنمیة علاقاتها مع نیامی.

وصرح ان ایران والنیجر تمتلكان ثقافة مشتركة وعلاقات تاریخیة عمیقة، مضیفا ان البلدین لیس لدیهما نقطة سلبیة فی علاقاتهما بل یمتلكان رؤیة واحدة تجاه العلاقات الثنائیة والاقلیمیة والدولیة.

وقال ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعتبر تقدم النیجر بمثابة تقدمها وان البلدین یریدان السلام والعدالة والتقدم لكافة الشعوب لذلك لا سبب یدعو لعدم اقامة التعاون فی المجالات المتاحة.

واكد ان الاستعماریین یریدون نهب ثروات الشعوب وانهم یریدون كافة المصالح لانفسهم ولا یریدون للشعوب التقدم والازدهار والشموخ.

انتهی**2018 ** 2342