١٦‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٩:٠٨ م
رمز الخبر: 80617247
٠ Persons
جماعات صهيونية تدنّس ساحة البراق

طهران - 16 نيسان - ابريل - ارنا - قالت مؤسسة فلسطينية متخصصة في مراقبة الانتهاكات الصهيونية للمقدسات الإسلامية إن آلاف المستوطنين يتقدمهم عدد من قيادات الحاخامات يواصلون منذ ليل الاثنين وإلي اليوم الثلاثاء تدنيس حائط البراق وجواره، وذلك احتفاءً بالذكري الـ 65 للنكبة الفلسطينية، حيث أعلنت عدة مؤسسات صهيونية أنها ستعقد احتفالاتها تباعاً في هذا اليوم في منطقة البراق.

وذكرت 'مؤسسة الأقصي للوقف والتراث' فی فلسطین المحتلة عام 1948 أن نحو ثلاثة آلاف من المستوطنین یتقدمهم عدد من أعضاء الكنیست من حزب ' البیت الیهودی' وغیرهم تجمعوا طیلة لیلة أمس، ونظموا طقوس تلمودیة، ومراسیم احتفالیة تزامنا مع ذكري النكبة، وما یسمونه 'عید الاستقلال'، وأعلنوا أنهم تعمدوا أن یكون احتفالهم فی هذا الموقع بالتحدید.

وأكدت المؤسسة أن حائط البراق هو جزء لا یتجزأ من المسجد الأقصي، له قدسیته الثابتة والمتواصلة، وان كل إجراءات الاحتلال التی تتصاعد كل یوم بحق حائط البراق وكل المنطقة المجاورة ومحاولة تكریس تهویدها، لن تستطیع طمس المعالم الإسلامیة وتغییبها، وسیظل المسجد الأقصي وكل مرافقه أقوي من أسالیب الاحتلال التهویدیة، وان الحق الإسلامی سیتغلّب فی النهایة علي التزییف الصهیونی التلمودی.

إلي ذلك تسود حالة من الترقب الحذر فی البلدة القدیمة بالقدس ومحیط المسجد الأقصي المبارك، علي خلفیة ما أعلنت عنها جماعات صهیونیة من نیتها تنظیم مسیرة مساء الیوم، ستنطلق من أمام منزل رئیس الحكومة الصهیونیة نتنیاهو، صوب المسجد الأقصي، تطالب بفرض السیطرة الكاملة علي الأقصي وإتاحة إقامة الشعائر التلمودیة فیه.

وقالت 'مؤسسة الأقصي' فی بیان 'إن نفس هذه الجماعات الیهودیة جددت خلال الساعات الأخیرة دعوتها عبر مواقع التواصل الاجتماعی 'فیسبوك' للمشاركة فی هذه المسیرة.

وحذّرت المؤسسة من تبعات تنظیم مثل هذه المسیرة وأبعادها، وحمّلت فی الوقت نفسه الاحتلال المسؤولیة كاملة لما قد ینتج عنها .

ودعت الهیئات والمنظمات الإسلامیة والشعوب الإسلامیة والعربیة إلي تحمّل كامل مسؤولیتها تجاه قضیة القدس والأقصي، وطالبت بالعمل الفوری للدفاع وإنقاذ المسجد الأقصي من المخاطر الجمّة التی یتعرض لها المسجد .

انتهي ** 1837