طهران/17 نيسان/ابريل/ارنا- اكد قائد قوات حرس الثورة الاسلامية، ان امن الاحتياطيات الاستراتيجية للطاقة بالعالم هو بيد قوات الحرس الثوري، وقال، ان التحذيرات التي وجهها قائد الثورة الي الاعداء، هي تحذيرات جدية وتستند الي الطاقات والحقائق الدفاعية والحاسمة لايران الاسلامية.

واضاف اللواء محمد علی جعفری الیوم الاربعاء خلال زیارته لمناطق شمال غرب ایران وعند اجتماعه بحشد من قوات الوحدات القتالیة للحرس الثوری المتواجدین فی المناطق الحدودیة، ان اعداء الثورة الاسلامیة ورغم مناوراتهم المتشنجة والعقیمة وفرض تكالیف باهضة علی شعوبهم، غیر قادرین علی توفیر الامن لنقل الطاقة من الخلیج الفارسی.

وصرح اللواء جعفری بان كل سیناریوهات واستراتیجیات الاعداء فی الخارج والداخل، خاضعة لسیطرة القوات العسكریة فی منطقة شمال غرب ایران.

واكد قائد الحرس الثوری الایرانی علي عدم وقف عجلة تطویر القوة الدفاعیة والرادعة ابدا، وقال ان الاعداء المتحالفین والذین یستهدفون فی اطار سیناریو امنی خطیر، امن منطقة غرب اسیا وشرق حوض البحر المتوسط، علیهم ان یعلموا بانهم سیصبحون فی دائرة حرب مكلفة جدا ولا نهایة لها.

واضاف اللواء جعفری: اذا لم یخرجوا من هذا الوضع علي وجه السرعة، فانهم سیتكبدون بالتأكید جراء هذا الصراع المنهك، اثمانا اقتصادیة وسیاسیة باهضة جدا، والوضع الحالی لامریكا فی افغانستان والعراق وسوریا ادلة علی هذه الحقیقة.

واشار اللواء جعفری الی الاستعداد الدفاعی الشامل لقوات حرس الثورة الاسلامیة فی مواجهة سیناریو التهدید وقال: لدینا سیطرة تامة علی مسار تطورات المنطقة وقد وفرنا الطاقات المناسبة للدفاع عن منجزات الثورة واهداف النظام والامن القومی.

انتهی** 2344 ** 2342