اكرا/17 نيسان/ابريل/ارنا اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد تطور غانا بمثابة تطور ايران وقال، ان تطوير التعاون بين الدول المستقلة يخدم السلام والامن العالميين.

واضاف الرئیس احمدی نجاد الیوم الاربعاء فی مؤتمر صحفی مشترك عقده مع نظیره الغانی جان درامانی ماهاما وبعد التوقیع علی مذكرة التفاهم بین البلدین، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لا تضع ای قیود امام تنمیة العلاقات مع غانا ومستعدة لنقل خبراتها فی مختلف المجالات بما فیها الزراعیة الی غانا.

واكد بان العلاقات بین ایران وغانا علاقات متینة وراسخة، وان الافكار الداعیة للاستقلال والعدالة، عززت اواصر الصداقة بین حكومتی وشعبی البلدین علی مر العقود الماضیة.

واشار رئیس الجمهوریة الی ان ایران وغانا تتعاونان حالیا فی المحافل الدولیة وحركة عدم الانحیاز، وكلا البلدین عازمان علی تطویر علاقاتهما فی مختلف المجالات، وان توقیعهما لاتفاقیات جیدة یصب فی هذا الاطار.

وصرح بان ایران وغانا لدیهما العدید من المسؤولیات المشتركة علی الصعید الدولی، وقال ان وجود عالم تسوده العدالة والصداقة بحاجة الی استقرار نظام عادل والذی تم التاكید علیه فی اهداف حركة عدم الانحیاز.

واشار الی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تتولي حالیا مسؤولیة رئاسة حركة عدم الانحیاز، وقال ان غانا من الدول المؤسسة للحركة وبامكانها العمل وبالتعاون مع ایران علی احیاء هذه الحركة والنظام العالمی.

وعبر احمدی نجاد الرئیس الحالی لحركة عدم الانحیاز، عن ثقته بان المستقبل المشرق یتعلق بشعبی البلدین، وقال ان البلدین سیتعاونان بشكل مشترك فی هذا الاطار.

واضاف الرئیس الایرانی بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، لم تكن لدیها ای نزاعات مع الحكومات الغربیة، بل هی التی تتنازع مع ایران، وتهاجم ایران لنهب ثروات شعبه.

واشار الرئیس احمدی نجاد الی تواجد العدید من القوات الاجنبیة الی الجوار من ایران، والتی تهدد ایران كل یوم مما یستوجب الدفاع عن حقوق الشعب الایرانی ضد التهدیدات الخارجیة.

واشار رئیس الجمهوریة الی التطور الذی حققته الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة رغم العقوبات الظالمة المفروضة ضدها وقال ان ایران كانت قبل العقوبات الغربیة، تنتج فقط 32 ملیون طن من الاسمنت سنویا، فیما اصبحت الیوم تنتج اكثر من 80 ملیون طن من الاسمنت، وتحولت من مستورد الی مصدر للاسمنت.

واضاف بان انتاج الفولاذ الخام ارتفع فی ایران وبعد العقوبات الی 25 ملیون طن سنویا بعد ان كان 9 ملایین طن فقط .

واستطرد قائلا بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اصبحت دولة نوویة بعد ان فرض الغرب العقوبات علیها، وایران الیوم تستخدم الطاقة النوویة فی المجالات الزراعیة والصناعیة والطاقة والصحة والعلاج.

كما اشار الی التقدم الذی حققته ایران فی مجال العلوم الفضائیة وقال ان ایران تنتج وتطلق الاقمار الاصطناعیة كما تعمل علی انشاء المحطات الفضائیة.

من جانبه وصف الرئیس الغانی فی المؤتمر الصحفی، العلاقات بین طهران واكرا بالتاریخیة والودیة، وقال ان ایران وغانا تسعیان لتطویر العلاقات بینهما فی مختلف المجالات.

واضاف جان درامانی ماهاما، بان ایران وغانا اظهرتا تعاونهما مع المنظمات الدولیة وحركة عدم الانحیاز وستواصلان علاقات التعاون بینهما.

واشار الرئیس الغانی الی التعاون الطیب القائم بین البلدین لاسیما فی المجالات الطبیة والتعلیمیة والزراعیة، وقال ان جمعیة الهلال الاحمر الایرانیة تحولت فی غانا الی رمز للتعاون الطیب بین البلدین.

واكد الرئیس ماهاما بان غانا والجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تتعاونان بصورة مشتركة لدعم حركة عدم الانحیاز.

انتهی** 2344 ** 2342