الرئيسان الايراني والغاني يؤكدان علي تطوير العلاقات والتعاون الثنائي

طهران / 17 نيسان / ابريل /ارنا- بحث الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ونظيره الغاني جان دراماني ماهاما، بشان اهم التطورات الاقليمية والدولية وسبل تطوير العلاقات والتعاون الثنائي بين البلدين.

واشار الرئیسان احمدی نجاد وماهاما، خلال اللقاء بینهما فی العاصمة الغانیة اكرا، الي المشتركات الثقافیة والتاریخیة للشعبین، واكدا علي رفع مستوي العلاقات فی الاصعدة الثنائیة والتعاون الاقلیمی والدولی بین طهران واكرا بما یتناسب مع الطاقات الواسعة المتوفرة لدیهما.

ووصف الرئیس احمدی نجاد خلال اللقاء العلاقات بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وغانا بانها عمیقة ومستدیمة واوضح بان البلدین یناضلان فی جبهة ثقافیة واحدة وقال، انه ینبغی رفع مستوي العلاقات بین البلدین بحیث تكون لذلك نتائج ایجابیة وملموسة فی حیاة الناس وتطور البلدین.

واوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة بان غانا حكومة وشعبا من رواد المناداة بالاستقلال والعدالة فی العالم واضاف، ان غانا تعتبر من مؤسسی حركة عدم الانحیاز وان هذه المیزات توفر الكثیر جدا من الفرص امام الشعبین لبناء تعاون واسع وشامل علي الصعیدین الثنائی والدولی حیث ینبغی الاستفادة من هذه الفرص لتقدم الشعبین وارساء النظام العالمی العادل.

وقال الرئیس احمدی نجاد، ان التعاون بین ایران وغانا یخدم مصلحة الشعبین والسلام والامن العالمی وان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعتبر تقدم غانا تقدما لها.

من جانبه وصف الرئیس الغانی العلاقات بین البلدین بانها وثیقة وتاریخیة وقال، ان غانا تواصل مساعیها لتطویر علاقاتها مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وستستمر فی تضامنها بقوة مع المنظمات الدولیة خاصة حركة عدم الانحیاز.

واضاف جان درامانی ماهاما، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وغانا تتمتعان بطاقات كبیرة للتعاون وبامكانهما من خلال الوقوف الي جانب بعضهما بعضا انجاز الكثیر من الاعمال لمصلحة الشعبین وارساء السلام والامن فی العالم.

واوضح الرئیس الغانی، ان التعاون بین ایران وغانا فی اطار حركة عدم الانحیاز بامكانه ان یشكل انموذجا وفرصة للتقریب بین الدول النامیة بعضها من البعض الاخر.

انتهي ** 2342