السعودية تمد يدها إلي حزب الله: أبوابنا وقلوبنا مفتوحة أمامه

بيروت/ 18 نيسان/ أبريل / إرنا – أعلن سفير المملكة العربية السعودية في لبنان علي عواض عسيري أن بلاده تمد يدها إلي حزب الله، قائلاً: 'إن أبوابنا وقلوبنا مفتوحة أمام حزب الله، وما يربطنا به شعور الأخوّة وحبّ لبنان'.

وأكد عسیری فی حدیث لصحیفة 'السفیر' اللبنانیة نشرته الیوم الخمیس أنه وحزب الله 'علي تواصل مستمرّ، بأشكال مختلفة'، معتبراً' أن الحوار الصادق والمخلص مع الحزب كفیل بمعالجة كل الخلافات او علي الأقل بوضعها فی إطارها الصحیح، علماً أن نقاط الالتقاء بیننا أكبر من نقاط الاختلاف'.

وشدد السفیر السعودی علي أن بلاده 'لیست علي قطیعة مع أی طرف لبنانی، والجنرال میشال عون مرحّب به من قبلنا، كما أی شخصیة لبنانیة أخري، بمعزل عن انتمائها السیاسی'.

ولفت عسیری الانتباه إلي 'أن المناخات الإیجابیة التی استجدت مؤخراً فی لبنان، انعكست إیجاباً علي المواطنین السعودیین'، لافتاً إلي أن طائرات عدة ملیئة بركاب من السعودیة والخلیج (الفارسی) حطت فی مطار بیروت خلال الایام الماضیة، والفنادق عندكم بدأت تعجّ بالنزلاء، ونحن مقبلون علي موسم اصطیاف واعد فی لبنان إذا استمرت المؤشرات الإیجابیة'. (مشیراً بذلك إلي أن المملكة السعودیة رفعت عن مواطنیها حظر السفر إلي لبنان، والذی كانت فرضته منذ العام الماضی تحت ذریعة الأسباب الأمنیة).

انتهي **2080** 2342