ايران سترد باسرع ما يكون علي اي اعتداء من جانب الكيان الصهيوني

طهران/18 نيسان/ابريل/ارنا- اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد باسرع ما يكون علي اي اعتداء يصدر من قبل الكيان الصهيوني ضد البلاد.

وقال العمید وحیدی فی تصریح للصحفیین الیوم الخمیس فی ختام مراسم الاستعراض العسكری بمناسبة یوم الجیش والتی اقیمت الی الجوار من مرقد الامام الخمینی (رض)، وردا علی سؤال حول قدرات ایران الدفاعیة، انه وكما اعلن قائد الثورة الاسلامیة فی تصریحاته الاخیرة، فان قدرات ایران هی الان فی مستوی عال جدا.

واكد بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ونظرا لقدراتها الكبیرة، سترد علی ای عمل عدوانی للكیان الصهیونی باسرع ما یكون، وقال: لا نتصور بان یصل الكیان الصهیونی الي هذا المستوي من الحماقة بحیث یقدم علي مثل هذا الانتحار.

وقال وزیر الدفاع واسناد القوات المسلحة الایرانیة، ان تهدیدات الكیان الصهیونی المستمرة ضد ایران لا قیمة لها وهم غیر قادرین علی ارتكاب ای حماقة ضد الشعب الایرانی لانهم یعلمون جیدا بان ای اجراء یقومون به سیجعلهم علي عتبة الدمار التام.

وردا علی سؤال حول تقییمه للتدخل الخارجی والعسكری فی سوریة قال العمید وحیدی: نحن نعتقد بانهم اعقل من ان یتدخلوا عسكریا فی سوریا ویرسلوا قوات عسكریة، ولو انهم یقومون بارسال مجموعات ارهابیة بصورة غیر رسمیة.

وصرح قائلا: رغم ارسال الاسلحة بصورة غیر رسمیة الی الارهابیین الا ان التدخل الخارجی سیكون بمثابة انفجار فی الشرق الاوسط یعم كل الدول الداعمة للارهابیین ونظام الهیمنة والكیان الصهیونی، ومن الافضل لهم ان لا یفكروا بمثل هذا التفكیر الاخرق.

واشار وزیر الدفاع واسناد القوات المسلحة الایرانیة فی جانب اخر من تصریحاته الی ان التصنیع العسكری یقوم حالیا بانتاج كل المنظومات التی تحتاجها القوات العسكریة، وقال ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بلغت مرحلة الاكتفاء الذاتی فی المجال الدفاعی.

انتهي** 2344 ** 2342