سفير المنظمة الدولية لحقوق الإنسان: الوضع في سوريا ذاهب إلي المزيد من الاحتدام

بيروت/ 18 نيسان/ أبريل / إرنا – أكد نائب وزير خارجية 'البرلمان الدولي للأمن والسلام' سفير 'المنظمة والمفوضية الدولية لحقوق الإنسان' في لبنان والشرق الأوسط الدكتور هيثم أبو سعيد، 'أن التقارير الواردة حول مخاوف من تزايد عناصر سورية بالآلاف في لبنان تحت سقف إنساني، هي صحيحة'.

ورأي أبو سعید فی تصریح أدلي به بعد لقائه رئیس كتلة 'الوفاء للمقاومة' التی تضم نواب حزب الله فی البرلمان اللبنانی النائب محمد رعد یرافقه مستشاره عماد ابو سعید، فی الضاحیة الجنوبیة لبیروت مساء أمس، أن 'الوضع فی سوریا ذاهب إلي المزید من الاحتدام بین الحكومة السوریة والمجموعات المسلحة بغیة حسم الأمر علي أرض الواقع'، مؤكداً 'أن الأطراف الدولیة المنقسمة فی ما بینها هی ضمن هذا الاصطفاف والبرلمان الدولی یري فی الحكومة السوریة الحل الوحید لتحكم إلیه المراجع الدولیة'.

وأعلن أبو سعید أن 'عمل المحكمة الدولیة الخاصة فی المنظمة الدبلوماسیة للتعاون الأمنی – إنتردیبكو - بخصوص المخطوفین (اللبنانیین التسعة) فی أعزاز بسوریا أخذ مسلكه القانونی، وأن المحكمة لا توجه أی اتهام حالیا لأی طرف وتترك هذا الأمر فی السیاق التحقیقات عند بدء العمل'.

ولفت أبو سعید إلي أن النائب رعد شكر المساعی التی یقوم بها البرلمان الدولی والإنتردیبكو معاً، فی شأن قضیة اللبنانیین التسعة المخطوفین لدي العصابات الإرهابیة المسلحة فی سوریا، مشیراً إلي أن حزب الله یمارس تأثیره علي بعض عائلات المخطوفین 'حتي لا یحدث اثر سلبی مع الأجهزة الأمنیة وغیرها' خلال التحركات الاحتجاجیة التی تقوم بها هذه العائلات.

وأكد النائب رعد تبنی حزب الله الكامل لمشروعیة ما یطالب به أهالی المخطوفین 'وهذا حق مشروع حفظته القوانین الدولیة لحقوق الإنسان'. وأشار إلي 'أنه یشارك أبو سعید القلق نفسه وأن هناك جهات دولیة وخلیجیة تحرك هذه الأطراف المسلحة فی سوریا'.

وكان أبو سعید زار أمس وزیر الخارجیة اللبنانیة فی الحكومة المستقیلة عدنان منصور، حیث وضعه فی أجواء موقف 'البرلمان الدولی للأمن والسلام' حیال سوریا، مؤكدا له أن 'البرلمان الدولی یقف مع الحكومة السوریة ولا یعترف بالمجموعات المسلحة ومتفرعاتها'. وسلمه كتابا من 'البرلمان الدولی للأمن والسلام' وكتاباً آخر من 'المحكمة الدولیة التابعة للمنظمة الدبلوماسیة للتعاون الأمنی' حول قضیة المخطوفین اللبنانیین فی سوریا.

انتهي **2080** 2342