قتل الناس الابرياء في اي نقطة من العالم، مدان

طهران – قال خطيب الجمعة بطهران في معرض اشارته الي التفجيرات الاخيرة في بوسطن الامريكية ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية يتمثل في ان قتل الناس الابرياء في اي مكان من العالم امر مدان سواء أكان في اميركا او سوريه او العراق وافغانستان وباكستان.

واكد ایة الله احمد خاتمی فی خطبة صلاة الجمعة الیوم فی طهران ان منطق الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هو ان الناس محترون بغض النظر عن دینهم ومذهبهم وقومیتهم وعرقهم، ان الناس محترومون فی جمیع انحاء العالم ولیس فی امیركا وحدها.

واضاف ان السلوك الذی یشاهد الیوم فی امیركا واوروبا هو سلوك منافق. فكیف انهم یتاسفون للقتل فی امریكا لكنهم یرسلون السلاح الي سوریه لقتل النساء والاطفال والاناس الابریاء هناك.

انتهي ** 1718