نعد العدة للانتصار علي العدو في المعركة القادمة

بيروت/ 20 نيسان/ أبريل / إرنا – أعلن القيادي في 'حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين' خالد البطش أن الحركة تعدّ العدة عسكرياً ولوجستياً للانتصار علي العدو الصهيوني في المعركة القادمة 'بشكل أكثر دقة وإصراراً من قبل'.

وقال البطش فی حوار مع قناة 'المیادین' اللبنانیة اللیلة الماضیة رداً عن سؤال حول التطور الذی شهدته المقاومة فی غزة عتاداً وعدیداً منذ بضعة أعوام: إنه 'بعد المعركة الكبیرة عام 2008 فی غزة وبعد عنف المحتل الزائد، كان هناك قرار فی حركة الجهاد الاسلامی وكل فصائل المقاومة، أنه یجب الاستعداد للمعركة القادمة لأن الصراع مفتوح مع إسرائیل'.

وأضاف البطش: 'ولأننا ندرك تماماً اننا لا یمكن ان نرهن انفسنا لكلام طیب من هنا او هناك، فقد بدأنا فی حركة الجهاد قیادة وافراداً الاستعداد للنجاح فی ای مواجهة قادمة'.

وشدد البطش علي أنه یتوجب علینا فی إدارة الصراع مع الاحتلال وفی رسم الاستراتیجیات، أن تكون لدینا سیاسات واضحة لاختراق حدود خط الهدنة عام 1948 سواء من جهة مصر أو سوریا أو لبنان أو حتي من قطاع غزة'، جازماً بأنه 'عندما نري قواتاً عربیة واسلامیة تخترق حدود فلسطین فإن اسرائیل ستبدأ بالذوبان'.

وطالب البطش العالمین العربی والاسلامی بتقدیم السلاح والمال والدعم الاعلامی للمقاومة فی فلسطین، مؤكداً أنه 'باستطاعة المقاومة شلّ قدرة العدو عن الحركة إذا وصلتنا صواریخ بمدي 100 كلم الي غزة'.

انتهي **2080** 1718