٢٠‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٣:٣٤ م
رمز الخبر: 80622084
٠ Persons
دعوات التكفيريين زادت المآسي في نيجيريا

بيروت/ 20 نيسان/ أبريل / إرنا – زار رئيس 'جماعة تعاون المسلمين في نيجيريا'، الداعية الشيخ داوود عمران ملاسا، 'تجمع العلماء المسلمين في لبنان' في مقره في الضاحية الجنوبية لبيروت، حيث عرض الجانبان عدداً من القضايا الإسلامية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمها موضوع الصراع مع العدو الصهيوني والوحدة الإسلامية والأوضاع في العالم الإسلامي عموماً.

وأفاد بیان لـ'تجمع العلماء المسلمین' وزع الیوم السبت أنه 'تم فی هذا اللقاء دراسة سبل التعاون فیما بین تجمع العلماء المسلمین والجماعة فی سبیل ترسیخ الوحدة الإسلامیة والمساهمة فی توحید المسلمین فی نیجیریا من مخاطر العدو الصهیونی وكیفیة مواجهته من خلال وضعه فی رأس سلم أولویاتنا وأن لا نتلهي بالاقتتال الداخلی الذی لا یستفید منه سوي أعداء الأمة' .

وشرح الشیخ عمران ملاسا لتجمع علماء المسلمین، الأوضاع التی یعیشها المسلمون فی أفریقیا بشكل عام ونیجیریا بشكل خاص و'الظلم الواقع علیهم ودخول الدعوات التكفیریة إلي مجتمعاتهم والتی زادت فی مآسیهم وتخلفهم والاقتتال الذی یضعف جماعتهم خاصة مجموعة بوكوحرام فی نیجیریا والتی تتبني فكراً طارئاً علي المسلمین هناك، حیث أن الغالبیة العظمي منهم تتبع الطرق الصوفیة التی تكفرها هذه الجماعة ما یخلق جواً من الفرقة والتقاتل لا مصلحة للمسلمین فیه'.

بدوره أطلع 'تجمع العلماء المسلمین' الشیخ ملاسا علي أوضاع المقاومة فی لبنان والحرب التی تُشن علیها الیوم ومحاولة حصارها وإسقاط القوي الداعمة لها لمصلحة الكیان الصهیونی متوسلین لذلك إشاعة الفتن المذهبیة وخاصة الفتنة السنیة والشیعیة التی یعمل التجمع بكل قوة لإجهاضها والوقوف بوجهها.

وأشار بیان التجمع إلي أنه تم خلال هذا اللقاء 'الاتفاق علي استمرار التواصل وإقامة ندوات الحوار خاصة من خلال إرسال مدرسین وعلماء لنشر الوعی فی صفوف المسلمین فی نیجیریا'.

انتهي **2080** 1718