المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية ستقصم ظهر العدو

اهواز / 21 نيسان /ابريل /ارنا- اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد بانه لا بد من ان تكون هنالك مشاركة واسعة تبلغ 50 مليونا في الانتخابات الرئاسية القادمة لكسر ظهر العدو وقال، ان مشاركة حماسية بخمسين مليونا وانتخاب رئيس بعدد عال من الاصوات، سيغيران جميع الظروف الداخلية والدولية لمصلحة الشعب الايراني.

وقال الرئیس احمدی نجاد فی كلمته الیوم الاحد فی الحشود الجماهیریة الغفیرة بمدینة اهواز مركز محافظة خوزستان، ان مشاركة جمیع الاذواق والثقة بالشعب ومشاركته وكسر ظهور جمیع الاعداء، تعتبر ملحمة سیاسیة كبري.

واعتبر ان الملحمة السیاسیة توفر الارضیة للملحمة الاقتصادیة وقال، انه علینا التحرك فی مسار بحیث یشعر اعداء الشعب الایرانی بالیأس.

واكد الرئیس احمدی نجاد، اننی علي ثقة بان هذا الشعب سیخلق ملحمة تلتمع فی تاریخ البشریة وان العالم ینتظر الیوم مثل هذه الملحمة من الشعب الایرانی.

واعتبر حضور جماهیر الشعب فی الساحة مقدمة لتحقیق الملحمة واضاف، انه علینا الثقة بجماهیر الشعب مثلما وثق بهم الامام الراحل (رض) وسماحة قائد الثورة الاسلامیة.

وتابع قائلا، انه علینا الثقة بقدرات الشعب وان نضع الفرص تحت تصرفهم لان التجربة اثبتت انه كلما وثقنا بالشعب واعتمدنا علیهم فقد تم تحقیق منجزات كبري.

واشار رئیس الجمهوریة الي ان ایران ومن خلال الثقة بعلمائها النوویین الشباب قد حققت انجازات كبري فی مجال التكنولوجیا النوویة وفی مقدمتها تخصیب الیورانیوم رغم جمیع المحاولات التی قام بها الاعداء لعرقلة ذلك.

واشار الرئیس احمدی نجاد الي اول زیارة قام بها الي نیویورك ومشاركته فی اجتماع الجمعیة العامة لمنظمة الامم المتحدة وقال، ان بعض هذه الدول الغربیة كانت تقول لنا تخلوا عن البرنامج النووی الایرانی لانكم لا تستطیعون ومن ثم ادلوا بتصریحات وقالوا انه لا یمكن للایرانیین الوصول الي دورة الوقود النووی.

واضاف، ان علمائنا الشباب الذین وثقنا بهم ووفرنا لهم الامكانیات تمكنوا من خلال جهودهم الدؤوبة من الوصول الي دورة الوقود النووی.

واشار الرئیس احمدی نجاد الي ان الاعداء فرضوا خلال العام الماضی الكثیر من الضغوط الاقتصادیة ضد الشعب الایرانی وقاموا من جانب اخر بشن حرب نفسیة واثارة الاجواء وبث الاكاذیب وقال، ان هدفهم كان تحطیم ارادة الشعب الایرانی ولكن علیهم ان یعلموا بانهم حتي لو عبأوا الشیاطین كلهم لیسوا قادرین علي حرمان الشعب الایرانی من التكنولوجیا النوویة.

انتهي ** 2342