الشعب الايراني سيحسم امر الاعداء بمشاركته الملحمية في الانتخابات

طهران / 21 نيسان /ابريل /ارنا- اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد بان الشعب الايراني بمشاركته وانتخابه الملحمي سيحسم امر جميع الاعداء في الداخل والخارج وقال، ان انتخاب رئيس بعدد عال من الاصوات وبصورة حاسمة ومشاركة قصوي سيؤدي الي يأس الاعداء وتمهيد الطريق لتقدم الشعب.

وقال الرئیس احمدی نجاد فی كلمته الیوم الاحد فی الحشد الجماهیری بمدینة اندیكا التابعة لمحافظة خوزستان جنوب غرب البلاد، ان الشعب الایرانی وبفضل الله تعالي سیقف امام الاعداء ویرد علیهم لتسجیل نقطة لامعة اخري فی التاریخ.

وتابع رئیس الجمهوریة، ان التجربة اثبتت بان القوي الكبري والمستكبرین لن یتخذوا خطوة واحدة من اجل مصالح الشعوب وحل مشاكلها ولو قدموا لها مساعدة ما فانهم ینهبون من ثرواتها اكثر من ذلك.

واعتبر ان بناء البلاد بحاجة الي عدة امور مهمة واضاف، ان الشرط الاول للاعمار هو ان نكون معا ونتحرك مع بعض فی مسار التطور، اذ ان الشیاطین یسعون لاثارة التفرقة والتشتت وفصل الشعوب عن بعضها بعضا لجعل كل منها فی مواجهة الاخر.

واوضح الرئیس احمدی نجاد بان البلاد بحاجة الیوم الي ملحمة سیاسیة واضاف، ان النقطة الاساسیة للملحمة السیاسیة فی العام الجاری هی الانتخابات التی تعتبر ساحة لتبلور ارادة الشعب الایرانی.

واضاف، انه عندما تاتی جماهیر الشعب الي الساحة فانها تخلق ملحمة كبري تغیر الساحة لمصلحة الشعب.

وتابع رئیس الجمهوریة، ان اعداء الشعب الایرانی سعوا خلال العام الماضی عبر فرض الضغوط الاقتصادیة والسیاسیة علي الشعب الایرانی للایحاء بسلبیة الاوضاع واثارة التفرقة فی الصفوف كی یتمكنوا من بلوغ اهدافهم وواكبهم بعض المغفلین فی الداخل ایضا.

واشار الي ان البعض یتصور بان الثورة الاسلامیة فی ایران واهدافها وصلت الي نهایة المطاف وقال، ان الثورة الاسلامیة فی ایران هی ثورة عالمیة وسماویة هی الان فی بدایة طریقها لان الشعب الایرانی ینوی بناء البلاد والمساعدة باصلاح الاوضاع العالمیة.

واضاف، ان الامواج العظیمة للصحوة تعم الیوم شعوب العالم وان ایران تلمع بین جمیع الدول.

واشار رئیس الجمهوریة الي الحفاوة البالغة التی لقیها الوفد الایرانی المشارك فی مراسم اداء الرئیس الفنرزویلی الجدید الیمین الدستوریة من قبل الشعب الفنزویلی بشعارات 'تحیا ایران' واضاف، ان رسالة الشعب الایرانی وصحوته قد انتشرت بین غالبیة شعوب العالم وان هذا النداء یسمع فی نقاط ابعد من الحدود الجغرافیة لایران.

واكد الرئیس احمدی نجاد انه علینا بناء ایران والعمل بالتزامن مع ذلك لاصلاح مراكز السلطة العالمیة وقال، انه مادامت مراكز السلطة بید المستكبرین، فانهم یختلقون الذرائع كل یوم ویهاجمون الشعوب.

واكد رئیس الجمهوریة، ان الشعب الایرانی سیرد بالتاكید علي قوي الغطرسة بما یجعلهم نادمین علي فعلتهم.

انتهي ** 2342