٢٢‏/٠٤‏/٢٠١٣ ١:٣٢ م
رمز الخبر: 80625058
٠ Persons
نائب لبناني يطلق النار علي قوات الشرطة اللبنانية

بيروت/ 22 نيسان/ أبريل – أقدم النائب اللبناني معين المرعبي - من حزب 'المستقبل' الذي يرأسه النائب سعد الحريري، أمس الأحد علي إطلاق النار من رشاش حربي باتجاه عناصر دورية لقوي الأمن الداخلي (الشرطة) في شمال لبنان من دون أن يتسبب بإصابة أحد.

أوضحت المدیریة العامة لقوي الأمن الداخلی فی بیان لها أن قوات من وحدة الدرك الإقلیمی كانت تقوم بتنفیذ خطة أمنیة من ضمنها إقامة حاجزین بهدف إزالة مخالفات البناء فی منطقة البداوی بمدینة طرابلس، عندما وصل النائب المرعبی إلي أحد الحاجزین، 'وطلب من آمر الحاجز إزالته مدعیا انه یعرقل حركة المرور فشرح للنائب المذكور طبیعة المهمة طالبا منه مراجعة الرؤساء بهذا الخصوص'.

وأضافت المدیریة: 'عندها بدأ النائب المرعبی كیل الشتائم ومن ثم توجه الي سیارته وتناول منها سلاحا حربیا نوع كلاشینكوف وراح یطلق النار فی الهواء، وبعد ذلك توجه إلي احدي آلیات الحاجز العسكریة لإزالتها من مكانها.. رفض سائقها ذلك ومنعه من الدخول إلیها فحصل تدافع بینهما. ولم یصب أحد بأذي. وبوشرت التحقیقات باشراف القضاء المختص لتبیان ملابسات ما حصل'.

وذكرت صحیفة 'الأخبار' اللبنانیة فی عددها الصادر الیوم الاثنین، أن النائب المرعبی 'استاء فی طریق عودته إلي طرابلس (كبري مدن شمال لبنان)، من زحمة سیر تسببت بها دوریة لقوي الأمن الداخلی خلال قیامها بقمع مخالفات البناء. ولما رفض مسؤول الدوریة طلب المرعبی فتح الطریق أمام سیارته، وطلب منه مهاتفة وزیر الداخلیة مروان شربل'.

وأضافت الصحیفة بأن 'النائب الشمالی أمر سائقه بمناولته بندقیة 'كلاشنیكوف' وبعدما أطلق عیارات ناریة عدة فی الهواء، فقد المرعبی توازنه وسقط فی أحد أقنیة المیاه قبل أن یعاود الوقوف وإطلاق النار مجدداً. الأمر الذی دفع أحد عناصر الدوریة إلي الهجوم علیه وطرحه أرضاً'.

وأشارت الصحیفة إلي أن اتصالات أجریت علي المستویین السیاسی والأمنی لتطویق ذیول ما جري، علي قاعدة ان 'رجل الأمن الذی ضرب المرعبی لم یكن یعرف هویته'.

انتهي **2080**1548