٢٢‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٥:٤٠ م
رمز الخبر: 80625582
٠ Persons
فتح جبهة ضد سوريا من الاردن سيفشل

دمشق/22 نيسان/ابريل/ارنا اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي، رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الايرانية - السورية علاء الدين بروجوردي اليوم الاثنين أن فتح جبهة جديدة ضد سورية من جانب اميركا من الأردن هو دليل علي 'فشل سياسات أميركا وحلفائها في العامين الماضيين'، مؤكدا ان هذه الجبهة 'ستفشل' أيضاً.

وراي بروجردی فی مؤتمر صحافی عقد فی مقر السفارة الایرانیة فی دمشق بعد لقاء له مع الرئیس بشار الاسد انه لیس هناك داع لتفعیل اتفاقیة الدفاع المشترك بین ایران وسوریة نظرا للتهدیدات ضد سوریة من الحدود الاردنیة.

وقال: إن 'الجیش العربی السوری قوی یعتمد علیه وكان له حضور وإنجازات كثیرة إلي جانب ذلك الشعب بتشكیله 'لجان الدفاع المدنی' دخل بقوة علي الخط لذلك لا أجد مبرراً لاستخدام أی ورقة أخري'.

واضاف 'بعض الدول المجاورة لسوریة تعمل علي تشدید الأزمة وقتل الشعب. تلك الدول یجب أن تعلم أن الأزمة ستنتهی عاجلاً أم آجلاً ولن یبقی فی ذاكرة الشعب السوری سوي الممارسات المؤذیة والخاطئة لتلك الدول'.

واعرب بروجردی عن اعتقاده بأن أمیركا وحلفاءها فی 'بدایة الطریق لإعلان انهزامهم لذلك إضافة إلي سیاسة ممارسة الضغوط علي سوریة عبر الأردن فإنهم یضعون الخیار السیاسی فی أجندتهم'، مضیفا 'اعتقد أن حرباً جدیدة علي سوریة تعنی أن ذلك الحریق سیطال المنطقة كلها وسیهدد المصالح الأمیركیة'.

وحمل بروجردی أمیركا وحلفاءها فی المنطقة مسؤولیة عملیات القتل التی تقترف بحق الشعب السوری البریء لأنهم 'خصصوا ملیارات الدولارات وإرسلوا الأسلحة (للمجموعات المسلحة) وقاموا بعملیات التدریب العسكری'، مطالبا بمحاكمة هؤلاء أمام المجتمع الدولی والمحاكم الدولیة.

وقال: إن 'أمیركا بسیاساتها الازدواجیة تدعی كذباً الدفاع عن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب لكنها بعملها تعمل علي قتل الكثیر من الناس'، متهما ایاها بـ'العمل علي إشاعة الإرهاب علي المستوي العالمی وذلك هو سبب نفور الناس منها'.

واتهم بروجردی الكیان الصهیونی بالعمل علي 'تأجیج الحرب الداخلیة فی سوریة عبر دعم المسلحین وتزویدهم بالمعلومات لتنفیذ عملیات تخریب البني التحتیة واغتیال النخب والعلماء وسرقة اثار البلد'، واصفا ذلك بانه 'سیاسة شیطانیة ترسمها أمیركا وحلفاؤها بالمنطقة'.

ونفي بروجردی مزاعم المعارضة المسلحة بوجود عناصر من الحرس الثوری الایرانی یشاركون فی المعارك الجاریة الي جانب القوات النظامیة السوریة.

وقال 'قلت أن الجیش السوری یتمتع بقدرات جیدة ولذلك هو لیس بحاجة لأخذ المعونة من طرف آخر.. الشعب السوری قام بمبادرة جیدة بتشكیل 'لجان الدفاع الوطنی' ولذلك هو لیس بحاجة للآخرین'.

واعرب بروجردی عن تایید الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لبقاء الرئیس الاسد فی منصبه إلي صیف عام 2014.

وقال'نعتقد ان افضل خیار لحل الازمة هو استمرار الرئیس الاسد فی مقام رئاسة الجمهوریة الي صیف عام 2014 وبعدها ستكون هناك انتخابات حرة لیقول الشعب السوری كلمته حول تقریر مصیره'.

وجدد بروجردی دعم إیران لمبادرة الرئیس الأسد السیاسیة لحل الازمة، وقال ان ایران تري أن طریق الحل یتلخص فی 'الحوار الوطنی والتفاهم بین كافة مكونات المجتمع السوری'.

ورأي ان عملیة المصالحة الوطنیة والتفاوض مع المعارضة والسیر نحو الحوار هی 'سیاسة جیدة یمكن أن تخرج البلاد من الصدام المسلح ویمكن أن ترسم مستقبلا مبشراً لسوریة'.

وأعرب بروجردی عن اعتقاده بأن الاستمرار فی عملیة الحوار 'أفضل من أن لا تستمر، فهناك بوادر حل لاحت ویمكن إعلانها فی المستقبل القریب'.

وأعتبر بروجردی ان الوضع الامنی فی سوریة تحسن بشكل كبیر مقارنة بما كان علیه قبل عدة اشهر خلال زیارته السابقة.

وقال 'أعتقد انه بمقارنة الوضع علي الأرض فی سوریة من الجانب الامنی خلال هذه الزیارة وزیارتی السابقة قبل عدة أشهر فإن الوضع الأمنی تحسن بشكل كبیر هناك إنجازات جیدة جدا للحكومة السوریة للتقلیل من تداعیات الأزمة علي الأرض وتقدم فی العملیة السلمیة والحوار الوطنی.

و اكد بروجردی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستستمر فی دعمها لسوریا إلي أن تنتهی الأزمة التی تمر بها بشكل كامل.

واعتبر بروجردی ان سیاسة الحكومة التركیة تجاه سوریة 'غیر مقبولة بالنسبة للعالم الاسلامی'، ناصحا الحكومة التركیة بأن 'تعید النظر بشكل جاد بسیاساتها'.

وان كان التصعید الحاصل حالیا فی مدینة القصیر بمحافظة حمص یمكن ان یؤدی الي انهیار الوضع فی لبنان قال بروجردی 'اعتقد أنه نظراً للتجارب التاریخیة فی لبنان فإن كل الفصائل فی هذا البلد یجب أن تبذل الجهود لكی لا تمتد الأزمة إلیه'.

وفیما یتعلق ومهمة المبعوث الأممی إلي سوریة الأخضر الإبراهیمی و ان كان قادرا علي حلحلة الازمة، قال بروجردی 'منذ الیوم الأول الذی قبل فیه الابراهیمی بان یكون مبعوثا خاصا للامین العام للامم المتحدة الي سوریا تفاءلنا بإمكانیة مساعدته لحل الأزمة، ایضا لأنه لدیه تجارب سابقة فی افغانستان والعراق، لكن بعد القرار الذی اتخذته الجامعة العربیة بتعلیق عضویة سوریة فیها وجدنا أن انتداب الإبراهیمی كمبعوث للجامعة فقد موضوعیته، لذلك نحن نري إن كان الإبراهیمی یستطیع أن یفصل بین المهمتین وأن یبتعد عن الممارسات المنحازة إلي جانب وأن یكون نزیهاً وحیادیا فإنه یمكن أن یساعد فی حلحلة الأزمة ایضا'.

ووصف بروجردی مؤتمرات أصدقاء سوریة التی تعقد بانها 'یافطة یجتمع تحتها أعداء سوریة'.

وقال 'لقد بدأت 130 دولة وانخفضت إلي 11 دولة نزولاً سریعاً وهذا مؤشر إلي الهزیمة والفشل فی هذا المجال'.

وشدد بروجردی علي ان سیاسة التهدید و الوعید التی تمارسها الدول الغربیة ضد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة 'لن یكون لها نتیجة'.

واكد بروجردی ان سیاسة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدفاعیة 'لا مكان فیها للسلاح النووی'.

واضاف 'إن سیاسات التسلیح لدینا تعتمد علي السیاسة الردعیة فإیران فرضت علیها حرب لثمانی سنوات وسقط عشرات الآلاف من الشهداء لذلك یجب علینا أن نكون علي أهبة الاستعداد لكی لا یجرؤ أحد علي الاعتداء علینا'.

انتهي 6 **2131** 1718