الجيش السوري يسيطر علي قري في وسط البلاد ومئات المسلحين يستسلمون

دمشق/ 23 نيسان/ ابريل/ارنا استعادت وحدات من الجيش النظامي اليوم الثلاثاء السيطرة علي قري في ريف محافظة حمص وسط البلاد كانت تتمركز فيها مجموعات مسلحة.

وقالت وكالة الأنباء السوریة الرسمیة 'سانا' ان وحدات من الجیش قضت علي أعداد من المسلحین فی ریف حمص خلال عملیات نوعیة نفذتها ضد أوكارهم وتجمعاتهم اللیلة الماضیة وأعادت الأمن والأمان إلي عدد من القري والمزارع غرب نهر العاصی بریف القصیر'.

وذكر مصدر عسكری بحسب 'سانا' أنه تم تدمیر آخر أوكار وتجمعات مسلحی ومرتزقة 'جبهة النصرة' فی عدد من القري والمزارع غرب نهر العاصی بریف القصیر وتفكیك عشرات العبوات الناسفة التی زرعها المسلحون فی الطرق العامة للقري.

وفی مدینة حمص عثرت وحدة من الجیش علي آلة تصویر ومعدات وتجهیزات تستخدم فی صنع الصواریخ والعبوات الناسفة داخل وكر للمسلحین شمال المركز الانجیلی للمسنین.

وأشار المصدر بحسب 'سانا' إلي أنه تم تدمیر نفق فی حی الواویات علي اتجاه جب الجندلی كان یستخدم من قبل المسلحین لتخزین الأسلحة والذخیرة إضافة إلي تدمیر عدد من تجمعات المسلحین فی حی باب هود.

إلي ذلك قتل واصیب عدد من المسلحین جراء انفجار سیارة اللیلة الماضیة أثناء قیامهم بتفخیخها في قریة خطملو التابعة لناحیة جب الجراح شرقي المدینة.

ونقلت 'سانا' عن مصدر بالمحافظة أن انفجار السیارة أدي إلي إیقاع جمیع أفراد المجموعة المسلحة قتلي ومصابین.

من جانب آخر أوقعت وحدة من الجیش بالتعاون مع حرس الحدود إصابات مباشرة فی صفوف مجموعة مسلحة حاولت اللیلة الماضیة التسلل من لبنان إلي سوریة عبر موقع الدالیة باتجاه بلدة حالات السوریة بریف تلكلخ فی حمص.

ونقلت 'سانا' عن مصدر بالمحافظة قوله: إن مسلحین حاولوا التسلل من لبنان إلي سوریة عبر الموقع المذكور بالتزامن مع إطلاق نار من الجانب اللبنانی باتجاه مراكز الحدود علي الجانب السوری.

وأضاف المصدر: أن الجیش تصدي لمحاولة التسلل وأوقع عددا من المسلحین قتلي ومصابین وأجبرت من تبقي منهم علي الفرار والعودة إلي الداخل اللبنانی.

وفی ریف محافظة إدلب (شمال غرب) دمرت وحدات من الجیش أوكارا وتجمعات لمسلحی 'جبهة النصرة' بما فیها من أسلحة وذخیرة فی الجانودیة وعین السودا ومعرتمصرین ودیر سنبل ومنارة الحاسكة وتفتناز ومعرة النعمان والنحیلا وكفر تخاریم والنیرب وأبو الضهور وتل سلمو.

من جهتها قالت صحیفة 'الوطن' السوریة الخاصة انه 'طوال الأیام الأخیرة وخلال تغطیة مجریات الحرب علي وداخل سوریة تغیب عن الإعلام أرقام وعدید الذین یستسلمون أمام الجیش.

ونقلت الصحیفة عن مصادر عسكریة مطلعة أن عددهم بالمئات فی ریفی حمص ودمشق وأیضاً داخل مدینة حمص، وإن هناك كذلك عدداً كبیراً یفاوض لتسلیم نفسه وسلاحه وأیام أو ساعات تفصلنا عن إعلان عدة مناطق فی سوریة آمنة بالكامل.

وكشفت المصادر عن أن المئات من المسلحین بدأوا منذ أیام بتسلیم أنفسهم وتحدیدا فی مناطق ریف حمص ودمشق بعد أن أحكم الجیش طوقاً خانقاً من حولهم وبعد أن فوجئوا بهروب قادتهم آخذین معهم ما توفر من مال ومؤن وذخائر تاركین مقاتلیهم فی مواجهة الموت المحتم أمام ضربات الجیش وتقدمه السریع.

وقالت المصادر إن المسلحین كانوا فی حالة یرثي لها فمنهم من طلب الماء والطعام ومنهم من تبرع وقدم معلومات قیمة للجیش للانتقام من قائده الذی فر دون إبلاغ أحد آخذا معه كل ما كان یعد المسلحین به من مال ومسروقات ووعود بإخراجهم خارج الحدود فی حال اشتد القتال.

وأضافت: إن هناك جیوباً داخل مدینة حمص تناور وتفاوض من أجل تسلیم السلاح وهم محاصرون بالكامل داخل أوكارهم، مؤكدة أن حالات استسلام عدیدة تمت أیضاً فی ریف دمشق وان الجیش ینظر فی كل حالة علي حدة وخاصة أن لدي الأجهزة الأمنیة قوائم كاملة بأسماء المسلحین ومن منهم شارك فی القتال ومن لم یفعل.

ورداً علي سؤال حول وجود أجانب بین المستسلمین فضلت المصادر عدم الإجابة فی الوقت الحالی لكنها أكدت أن لدي الجیش والقوات الأمنیة مفاجآت سیكشف عنها فی الوقت المناسب.

وأضافت إن عدد الذین استسلموا حتي الآن بالمئات ولیس بالعشرات وانه لن یكون هناك من مفر أمام المسلحین سوي الموت أو الاستسلام.

بدوره، اتهم وزیر الإعلام السوری عمران الزعبی بعض الدول بأنها ترید استخدام المعلومات عن مسألة استعمال الأسلحة الكیمیائیة فی سوریة للتدخل وتكرار السیناریو العراقی.

وفی حدیث صحفی، أشار الزعبی إلي أن التحقیقات فی هذه المسألة یجب أن تجری فقط فی ریف حلب.

وشدد الزعبی الذی یزور موسكو حالیاً علي أنه لا مكان لتنظیم «القاعدة» و«جبهة النصرة» فی الحوار الوطنی السوری.

انتهي 3 **2131 ** 2342