٢٣‏/٠٤‏/٢٠١٣ ٩:٠٣ م
رمز الخبر: 80627576
٠ Persons
طهران تولي اولوية خاصة للتعاون مع الدول الافريقية

طهران / 23 نيسان / ابريل /ارنا- اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي اولوية خاصة للتعاون مع الدول الافريقية.

اعلن ذلك صالحی خلال استقباله الیوم الثلاثاء بطهران وزیر خارجیة غینیا كوناكری لانسی فال، معربا عن امله بان تكون هذه الزیارة مفیدة ومؤثرة فی مسار تعزیز العلاقات بین البلدین فی مختلف المجالات الاقتصادیة والتجاریة والثقافیة والعلمیة والفنیة.

وصرح صالحی فی الوقت نفسه، ان العلاقات بین البلدین علي الصعید السیاسی هی الان فی افضل حالاتها وینبغی فی المجالات الاخري ایضا اتخاذ خطوات جدیة فیها بما یتناسب مع العلاقات السیاسیة.

واشار وزیر الخارجیة الایرانی الي المشاورات والتعاون الاقلیمی والدولی بین البلدین، ولفت الي تطورات الشرق الاوسط وافریقیا ومن ضمنها الازمة فی كل من سوریا ومالی وقال، ان ایران بصفتها رئیسة لحركة عدم الانحیاز وغینیا كوناكری بصفتها عضوا فی الحركة وعضوا فی الاتحاد الافریقی ایضا، یمكنهما فی ظل التشاور بینهما اداء دورهما فی مسار التخفیف من هذه الازمات والمساعدة علي حلها وتسویتها.

ونوه وزیر الخارجیة الایرانی كذلك الي اخطار التطرف فی مختلف مناطق العالم.

من جانبه اعتبر وزیر خارجیة غینیا كوناكری خلال اللقاء زیارته الي طهران فرصة مناسبة لتبادل وجهات النظر حول القضایا ذات الاهتمام المشترك بین البلدین.

وقال لانسی، اننا نعمل حالیا علي تعمیق العلاقات بین البلدین وان زیارتنا لایران تاتی لتعزیز التعاون الثنائی، وهی مؤشر لعزمنا علي تطویر العلاقات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

واعتبر قرار الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وغینیا كوناكری بافتتاح سفرتیهما فی كل من البلدین، مؤشرا اخر علي عزم وارادة الجانبین لتعزیز التعاون بینهما.

واوضح بان نسبة المسلمین فی بلاده تبلغ 98 بالمائة، ما یجعلها ذات قیم اسلامیة مشتركة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی اطار منظمة التعاون الاسلامی وكذلك وجود القیم المشتركة بین البلدین فی اطار حركة عدم الانحیاز.

واوضح وزیر خارجیة غینیا كوناكری بان البلدین واقعان فی منطقتین مهمتین فی العالم، واستعرض الاوضاع فی افریقیا خاصة فی جمهوریة مالی وتداعیات الازمة فیها والمساعی الاقلیمیة والدولیة للمساعدة بحل الازمة ومكافحة التطرف فی المنطقة.

واشار الي القضیة السوریة واكد ضرورة البحث عن حل سیاسی مترافق مع الحوار للمساعدة بحل الازمة، منوها فیما یتعلق بالشرق الاوسط الي حق الشعب الفلسطینی فی ان تكون له دولته المستقلة.

وفیما یتعلق بالقضیة النوویة اعتبر وزیر خارجیة غینیا كوناكری الانشطة النوویة والاستخدام السلمی للطاقة النوویة فی اطار معاهدة 'ان بی تی' والوكالة الدولیة للطاقة الذریة حقا لجمیع الدول واكد قائلا، انه لا ینبغی تجاهل حق ای دولة فی الاستخدام السلمی للطاقة النوویة وان نزع السلاح النووی یجب ان یشمل جمیع الدول.

وتباحث وزیرا خارجیة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وغینیا كوناكری، خلال اللقاء ایضا بشان التعاون بین البلدین فی مجال المناجم والاعمار والخدمات الفنیة والهندسیة والمشاریع المشتركة، وتبادلا وجهات النظر حول استمرار المشاورات لتحقیق وتفعیل التعاون وتنظیم معارض المنتوجات الایرانیة فی غینیا كوناكری.

وفی اللقاء ایضا وجّه وزیر خارجیة غینیا كوناكری الدعوة لنظیره الایرانی للقیام بزیارة الي بلاده.

انتهي ** 2342