مقتل  7 اشخاص جراء سقوط قذيفتي هاون علي ضاحية في بلدة بريف جرمانا

دمشق/ 24 نيسان/ ابريل/ارنا قتل 7 اشخاص وأصيب عدد آخر بجروح اليوم الاربعاء جراء سقوط قذيفتي هاون أطلقهما مسلحون في شارع المدارس بحي الجناين السكني في مدينة جرمانا بريف دمشق، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية 'سانا'.

وذكر مصدر فی قیادة الشرطة بحسب الوكالة أن قذیفة هاون سقطت أمام مبني البلدیة وسط المدینة فی حین سقطت قذیفة أخري أمام تجمع لمدارس من مختلف المراحل ما أدي إلي مقتل 7 مواطنین وإصابة 25 آخرین بجروح بینهم طفل إصابته خطیرة.

وأضاف المصدر: أن الاعتداء الإرهابی أسفر أیضا عن إلحاق أضرار كبیرة فی السیارات المركونة فی المكان.

وفی إطار استهدافهم للكفاءات الوطنیة فجر مسلحون الیوم عبوة ناسفة ألصقوها بسیارة نوع شام تعود لمدیر التأهیل والتدریب فی وزارة الكهرباء محمد عبد الوهاب حسن مقابل المعهد التقانی التجاری المصرفی الاول فی البرامكة بدمشق، علي ما ذكرت الوكالة.

وذكر مصدر صحی فی مشفي المواساة بحسب 'سانا' أن حسن 'استشهد خلال عملیة إسعافه جراء إصابته البلیغة فی التفجیر الإرهابی'.

وبحسب الوكالة بسطت وحدات من الجیش سیطرتها بالكامل علي بلدة العتیبة فی الغوطة الشرقیة بریف دمشق بعد أن أجهزت بالكامل علي أوكار وتجمعات المجموعات المسلحة فی البلدة ودمرت أسلحتها وعتادها.

وذكر مصدر مسؤول بحسب 'سانا' أن وحدات من الجیش أنهت أمس عملیاتها فی بلدة العتیبة واعادت الأمن والاستقرار إلیها.

وشكلت العتیبة قاعدة لتزوید المجموعات المسلحة بالأسلحة والمسلحین القادمین من خارج الحدود ولاسیما من الأردن ولبنان وساهم الكشف عن الطریق الرئیسی لتهریب الأسلحة والمسلحین فی الإسراع بالقضاء علي تجمعات المسلحین فی العتیبة وبذلك تم تضییق الخناق أكثر علي تجمعات المسلحین عموما فی الغوطة الشرقیة من وحدات الجیش.

من جهتها قالت صحیفة 'الوطن' السوریة الخاصة انه 'وسط أنباء عن أن سیطرة الجیش العربی السوری علي حی برزة البلد فی دمشق بشكل كامل سیتم خلال الأیام القلیلة القادمة، حققت وحداته إنجازات جدیدة فی ریف مدینة القصیر التابعة لمحافظة حمص عبر السیطرة علي مزید من القري، فی حین واصلت وحدات أخري ملاحقة المسلحین فی ریفی إدلب واللاذقیة موقعة فی صفوفهم خسائر فادحة'.

وقالت الصحیفة انه 'بحسب ما تردد من أحادیث علي ألسنة مصادر أهلیة فإن وحدات من الجیش تواصل ملاحقتها لآخر ما تبقي من فلول المسلحین فی برزة البلد، متوقعة أن یحكم الجیش خلال أیام قلیلة سیطرته علي الحی بشكل كامل'.

إلي ذلك قتل وأصیب عدد من المسلحین فی اقتتال نشب بین مجموعتین بعد خلاف وقع بینهما علي تقاسم مسروقات فی بلدة دیر مقرن فی وادی بردي بریف دمشق ما أدي إلي مقتل وإصابة معظم أفراد المجموعتین، حسب الصحیفة.

علي خط مواز واصلت وحدة من الجیش عملیاتها فی ریف مدینة القصیر جنوب غرب حمص وسیطرت علي عدد من القري الجدیدة منها قریتی «أبو حوری» و«المسعودیة»، علي ما ذكرت الصحیفة.

وفی ریف إدلب (شمال غرب) دمرت وحدات من الجیش أوكاراً وتجمعات لـ«جبهة النصرة» بما فیها من أسلحة وذخیرة علي ما ذكرت «الوطن» التی لفتت إلي أن الجیش دمر فی ریف اللاذقیة (غرب) عدداً من أوكار «جبهة النصرة» وأوقع أعداداً منهم قتلي ومصابین.

أما فی الرقة فقد وقع اقتتال بین مجموعتین مسلحتین إثر خلاف بینهما حول أحقیة أی منهما بتزعم ما یسمي «الهیئة الشرعیة» ما أسفر عن سقوط قتلي ومصابین بین الطرفین، بحسب الصحیفة.

أما فی حلب (شمال)، فإن المسلحین یضغطون علي الفلسطینیین المقیمین فی مخیمی النیرب وحندرات عبر حصار جائر للشهر الخامس علي التوالی ینذر بكارثة إنسانیة ویستهدف تهجیرهم من منازلهم.

انتهي 3 **2131 ** 2342